>

500 مليون يورو تعويضًا مبدئيًا لضحايا كارثة جسر جنوة بإيطاليا

يشمل الإعفاء من رسوم المرور وإنشاء طرق جديدة
500 مليون يورو تعويضًا مبدئيًا لضحايا كارثة جسر جنوة بإيطاليا

أعلنت مجموعة "أوتوسترادي" التي تعمل على صيانة وتشغيل عدة طرق وجسور في إيطاليا، السبت، أنها قدمت نحو 500 مليون يورو (570 مليون دولار) كتعويض أولي لمساعدة أسر ضحايا كارثة جسر جنوة، ودعم عمليات إصلاح الطرق والسكك الحديدية المتضررة في البلاد.

وقال جيوفاني كاستيلوتشي، الرئيس التنفيذي للشركة الأم "أتلانتيا" التي تتبعها "أوتوسترادي"، إن الشركة متضامنة مع ضحايا هذه المأساة، لافتًا إلى الشروع في خطة لإعادة بناء الجسر المنهار خلال ثمانية أشهر، مؤكدًا أن العمل سيبدأ يوم الإثنين المقبل.

وكجزء من عملية التعويض، سوف تتوقف الشركة المشغلة للطرق والجسور عن تحصيل رسوم مرور على المركبات في المنطقة، وسوف يتم التخطيط لطرق جديدة للتخفيف من التكدس المروري.

يُذكر أن الجسر الذي انهار في مدينة جنوة بشمال إيطاليا في 14 أغسطس، أسفر عن مقتل 40 شخصًا حسبما أفادت المصادر الإيطالية الرسمية.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا