>

250 شركة تستعد لمغادرة بريطانيا بسبب «البريكست»

هولندا الفائز الأكبر
250 شركة تستعد لمغادرة بريطانيا بسبب «البريكست»

لندن :

تجري نحو 250 شركة محادثات لمغادرة بريطانيا ونقل أنشطتها إلى هولندا؛ لتنضم إلى 42 شركة أقدمت على هذه الخطوة العام الماضي، إضافة إلى 18 شركة في 2017.

وقالت جيروين نيجلاند، رئيسة هيئة الاستثمار الأجنبي في هولندا، في حوار هاتفي مع وكالة أنباء بلومبيرج: «لن أُفاجأ بأن أكبر موجة خروج للشركات جراء بريكست لم تحدث بعد، لكن ستحدث».


وأضافت: «الأمر عادة ما يستغرق نحو ستة أشهر إلى عامين من أول محادثة نجريها مع شركة قبل اتخاذ قرارها، وشبكتنا أكبر الآن من السنوات السابقة».


وقالت الوكالة الهولندية للاستثمارات الخارجية في بيان: «إن انتقال 42 شركة من بريطانيا يعني توفير نحو 2000 وظيفة و291 مليون يورو "330 مليون دولار" من الاستثمارات»، ومعظم الشركات بريطانية، إلا أن بعضها من آسيا والولايات المتحدة.

ورحبت الحكومة الهولندية بهذه الأرقام، وذكر إيريك ويبيس وزير الاقتصاد أنه :«بسبب حالة الغموض الدولية المتزايدة بشأن بريكست، وتغير سياسات التجارة العالمية، تزداد أهمية مناخ الأعمال الجيد في هولندا لنا جميعًا»، ومن بين الشركات بنك الاستثمار الياباني «نورينتشوكين» وشركة الإعلام «تي في تي»، وشركات الخدمات المالية «ماركيتاكسيس» و«أزيمو» وشركة التأمين البحري «يو كايبي آند آي».


وأضافت الوكالة أن «بعض الشركات تدرس نقل عدد من عملياتها إلى مناطق أخرى في الاتحاد الأوروبي من بينها ألمانيا وفرنسا وإيرلندا».

وإضافة إلى انتقال الشركات، فقد أعلنت «وكالة الأدوية الأوروبية» التابعة للاتحاد الأوروبي، أنها ستنتقل من لندن إلى أمستردام؛ لأنه لا يمكنها البقاء قانونيًّا في بلد غير عضو في الاتحاد.
وظهرت هولندا كأحد الفائزين في جذب شركات تسعى إلى الخروج من بريطانيا نتيجة لانسحابها من الاتحاد الأوروبي؛ حيث تنافس دولًا مثل ألمانيا وفرنسا وإيرلندا.


وأنهت الحكومة البريطانية أمس، تعاقدًا مثيرًا للجدل مع شركة الشحن سيبورن فريت، كان يقضي بتوفير عبارات إضافية للحد من الاضطرابات في المرافئ، حال خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا