>

11 قتيلا على الأقل في هجوم انتحاري على سوق شعبي في بغداد و”الدولة” يعلن المسؤولية

ارشيفية

11 قتيلا على الأقل في هجوم انتحاري على سوق شعبي في بغداد و”الدولة” يعلن المسؤولية

العراق - (وكالات): قالت وكالة أعماق للأنباء الموالية لتنظيم “الدولة” إن التنظيم أعلن مسؤوليته عن الهجوم الانتحاري الذي وقع، امس الإثنين، في منطقة النهروان جنوب شرقي بغداد.

وزعم التنظيم أنه قتل 35 من قوات الحشد الشعبي الشيعية. لكن وزارة الداخلية قالت في وقت سابق إن الهجوم استهدف مدنيين.

وكان مصدر أمني عراقي، أعلن مساء اليوم الإثنين، مقتل 11 مدنيا على الأقل وإصابة 33 آخرين بجروح في هجوم مسلح أعقبه تفجير انتحاري، استهدف سوقا شعبية جنوب شرقي العاصمة بغداد.

وقال النقيب في شرطة بغداد نزهان الخضر، إن “انتحاريين اثنين يرتديان حزامين ناسفين أطلقا مساء اليوم الرصاص بشكل عشوائي على المدنيين في سوق الشمري بمنطقة النهروان جنوب شرقي بغداد، أعقبه تفجير أحد الانتحاريين نفسه داخل السوق”.

وأوضح الخضر أن “قوات الأمن تمكنت من قتل الانتحاري الثاني خلال تبادل لإطلاق النار”.

وتحمل الأجهزة الأمنية في بغداد عادة تنظيم “الدولة” الإرهابي مسؤولية الوقوف وراء مثل هذه الهجمات.

وبدأ التنظيم يعتمد تدريجيا على الهجمات الخاطفة بعد خسارته المناطق التي كان يسيطر عليها منذ عام 2014 في شمالي وغربي العراق والتي كانت تقدر بثلث مساحة البلاد، إثر حملات عسكرية متواصلة منذ ثلاث سنوات بدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا