>

العراق: دعاوى على رئيس الوقف الشيعي بعد تخييره المسيحيين بين الإسلام أو القتل

العراق: دعاوى على رئيس الوقف الشيعي بعد تخييره المسيحيين بين الإسلام أو القتل


بغداد : أثارت تصريحات لرئيس الوقف الشيعي في العراق، علاء الموسوي، مسيئة للمسيحيين ردود فعل غاضبة، وصلت إلى حدّ رفع عشرات الدعاوى القضائية ضده.
وظهر الموسوي في شريط مصور، مؤكداً أن «أحكام الإسلام تجاه المسيحيين هي إشهار إسلامهم أو دفع الجزية أو القتل».
وقدّمت 150 عائلة مسيحية في بغداد شكاوى إلى قاضي التحقيق ضد تصريحات الموسوي التي وصفوها بـ»المحرضة على شق اللحمة الوطنية والسلم الاجتماعي»، فيما أعتبر بطريرك بابل للكلدان في العراق والعالم، مار لويس رافايل ساكو، أن هذه «الخطابات والعقليات لا تخدم الإسلام، إنما ترفع الجدران بين البشر وتقسمهم».
كذلك دعا رئيس كتلة «الوركاء الديمقراطية» النيابية، جوزيف صليوا، الموسوي، إلى الاعتذار عن تصريحه.
وفي محاولة من الوقف الشيعي لتبرير تصريح رئيسه، ادعى في بيان أن «المقطع الذي تضمن حديثا لرئيس ديوان الوقف، علاء الموسوي، والذي تطرق فيه إلى المسيحيين كان درسا فقهيا نظريا قبل ثلاث سنين واقتطع جزءا منه، ولم يتضمن أية دعوة عملية للقتال أو الاعتداء على أحد من أتباع الديانات المذكورة».



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا