>

“الجبهة الجنوبية” في سوريا تشكل غرفة عمليات مشتركة لمواجهة تنظيم “الدولة”

“الجبهة الجنوبية” في سوريا تشكل غرفة عمليات مشتركة لمواجهة تنظيم “الدولة”

دمشق ـ د ب أ ـ شكلت عدد من فصائل الجبهة الجنوبية التابعة للجيش السوري الحر في محافظة درعا جنوب سوريا غرفة عمليات مشتركة لمواجهة تنظيم “جيش خالد” التابع لتنظيم الدولة الاسلامية /داعش/ في منطقة حوض اليرموك بريف درعا الغربي على خلفية هجوم واسع لعناصر التنظيم تمكنوا من خلاله من السيطرة على عدة بلدات وقرى كانت تحت سيطرة الجيش الحر خلال الايام الماضية.

وقالت غرفة العمليات في بيان لها اليوم الثلاثاء حصلت وكالة الانباء الالمانية (د.ب.أ) على نسخة منه “تم تشكيل غرفة عمليات عسكرية في مدينة نوى بمشاركة الفصائل /فرقة أحرار نوى, لواء مجاهدي الفاروق, فرقة الشهيد جميل أبو الزين, ألوية مجاهدي حوران, ألوية قاسيون, ألوية جيدور حوران, جيش الأبابيل, الفرقة ,46 ألوية العمري, ألوية سيف الشام, ألوية الفرقان, جبهة أنصار الإسلام, جيش الإسلام, فرقة الحق, فرقة الحمزة وفرقة الحزم/”.

وأشار البيان إلى أن الهدف من تشكيل الغرفة هو متابعة الأعمال العسكرية ضد تنظيم الدولة في منطقة حوض اليرموك, منوهاً إلى اعتبار الغرفة هي المصدر الوحيد للأخبار وأي خبر غير صادر عن غرفة عمليات نوى هو خبر عارٍ عن الصحة”.

وقال قائد عسكري في الجبهة الجنوبية اليوم الثلاثاء لوكالة الابناء الالمانية ان ” معارك عنيفة مستمرة مع تنظيم الدولة على أطراف بلدات جلين والمزيرعة وتسيل بين الثوار وتنظيم “جيش خالد” الذي سيطر على تلك المناطق منذ حوالي الأسبوع في محاولة من الثوار لاستعادة السيطرة على تلك المناطق”.

وأكد المصدر أن “عشرة عناصر من الجيش الحر قتلوا في كمين نصبه لهم تنظيم جيش خالد في منطقة تل الجموع الواقع بين مدينة نوى وبلدة تسيل”.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا