>

“إما يمين وإما فلسطين”.. تصريحات كوشنر تشعل تراشقا داخل اليمين الصهيوني

“إما يمين وإما فلسطين”.. تصريحات كوشنر تشعل تراشقا داخل اليمين الصهيوني


أثارت تصريحات صهر الرئيس الأمريكي جارد كوشنير حول “صفقة القرن” تراشقا داخل الحلبة السياسية الإسرائيلية واستخدمت كذخائر ومادة دعائية بين الأحزاب المتنافسة في سياق المزاودات المتبادلة، خاصة بين كتل اليمين الصهيوني. لن تقود ” صفقة القرن ” إلى تسوية الصراع الفلسطيني-الإسرائيلي على ما يبدو لكن تصريحات كوشنير لقناة ” سكاي نيوز ” أشعلت ” حربا ” بين صفوف كتل اليمين الصهيوني. وعلى خلفية تصريحات كوشنر انتقلت المواجهة الدائرة على النجومية والمصالح الشخصية والحزبية بين ” الليكود ” وبين ” أزرق – أبيض ” إلى اد” الليكود ” مقابل ” اليمين اليهودي ” في الصراع على زعامة معسكر اليمين الصهيوني. وقد سارع حزب ” اليمين الجديد” برئاسة وزير التعليم المستوطن نفتالي بينيت لتوجيه إصبع الاتهام لرئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو والتذكير بما يعرف بـ ” خطاب بار إيلان ” من 2009 وفيه أعلن نتنياهو دعمه لدولة فلسطينية، وقال بينيت إن نتنياهو على تنسيق مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في إعداد ” صفقة القرن” وموعد الكشف عنها فورا غداة الانتخابات بالتاسع من أبريل/نيسان القادم وعلى تنسيق مع كتلة الوسط ” أزرق- أبيض ” برئاسة الجنرال(بالاحتياط) بيني غانتس لتشكيل حكومة مشتركة بعد الانتخابات والاتفاق على تسوية تشمل دولة فلسطينية. وتابع بينيت مخاطبا الإسرائيليين مزاودا على نتنياهو بما يبدو شعارات انتخابية ” الخيار هو بين اليمين وبين الفلسطينيين “. وتابع نفتالي بينيت هجومه ” تدلل تصريحات كوشنر على ما كنا نعرفه-في اليوم التالي للانتخابات سيدفع البيت الأبيض غانتس ولبيد للدخول في حكومة نتنياهو لتيسير إقامة دولة فلسطينية على مرمى العصا من تل أبيب وتقسيم القدس وسيضطر نتنياهو للخضوع”. كما زعم بينيت أن ” زحف حزب اليسار بقيادة غانتس ولابيد نحو الائتلاف الحاكم القادم معروف سلفا وهناك طريقة واحدة فقط للحيلولة دون ذلك تتمثل بالتصويت لحزبه الذي سيوصي أمام رئيس الدولة على نتنياهو بتشكيل حكومة لكنه سيمارس ضغوطا مضادة لمنع قيام فلسطين. وتابع ” في هذه الانتخابات السؤال هو – يمين أم فلسطين”.

دولة فلسطينية
ورد حزب ” الليكود ” الحاكم بالمثل وهاجم ” اليمين الجديد ” وقال إن الحزب الأخير هو من ينسق مع ” أزرق أبيض” وإن التصويت له سيؤدي لإسقاط حكم اليمين. يشار أن ” الليكود” و ” اليمين الجديد ” يتنافسان على جمهور هدف واحد يتمثل بالأوساط اليمينية مما يفسر حالة التراشق والمزاودة بشكل متبادل بينهما طيلة الوقت. بالمقابل وبالتزامن تم بث شريط فيديو في منتديات التواصل الاجتماعي يهاجم نتنياهو حول تصريحات سابقة له يتعامل فيها بإيجابية لفكرة دولة فلسطينية. ونفى ” اليمين الجديد ” أي علاقة له بالشريط لكنه قال إنه يحمل مضمونا ناجحا وإن خطة إقامة دولة فلسطينية حقيقية. وشن ” الليكود ” حملة مضادة على ” اليمين الجديد” وقال إنه يطلق ” نيران صديقة ” داخل معسكر اليمين وفي بيان رسمي أوضح ” الليكود ” أن نفتالي بينيت حينما أقام حزبه ” اليمين الجديد ” قد قال إن الهدف هو اجتذاب الناخبين من حزب ” أزرق – أبيض ” ومن أجل توسيع صفوف معسكر اليمين. وتابع ” الآن يأتوننا باتهامات عبثية كاذبة ضد ” الليكود” بهدف سرقة أصوات منا مما يعني استحضار اليسار بقيادة غانتس ولابيد لتسلم الحكم من خلال الفوز بمقاعد أكثر منا”. كما قال ” الليكود ” إنه فيما أجرى مندوبون عن ” اليمين الجديد ” اتصالات مع غانتس ولابيد من أجل الانضمام لهما بعد الانتخابات فإن رئيس الوزراء نتنياهو أوضح بشكل قاطع أنه سيشكّل حكومة يمين فقط”. وضمن المزاودات الانتخابية قال ” الليكود ” إن نتنياهو حافظ على ” أرض إسرائيل ” وعلى إسرائيل مقابل إدارة أمريكية معادية برئاسة براك أوباما وتابع ” وسيواصل نتنياهو فعل ذلك مقابل إدارة ترامب المناصرة لنا “. وكرر ” اليمين الجديد ” هجومه على ” الليكود ” واتهموه بنشر افتراءات حول العلاقات مع غانتس ولابيد وأضاف ” لا شك أن بيان ” الليكود ” هو نوع من الأخبار المزورة وهراء وحالة الضغط بادية بوضوح وقد قال كوشنير بلسانه. نعم إما اليمين أو فلسطين وفقط ” اليمين الجديد ” تمنع قيام فلسطين في ” أرض إسرائيل “.

شعار نتنياهو ضد بيريز يوجه له اليوم
وضمن التراشق تمت استعادة شعار انتخابي ابتدعه نتنياهو في انتخابات 1996 وبه تغلب على شيمون بيريز مرشح حزب ” العمل ” وهو ” بدون يمين قوي-نتنياهو سيقسم القدس ” لكن ” اليمين الجديد ” تنكر للفيديو.
ويأتي ذلك كله على خلفية تصريحات كوشنر التي قال فيها إن ” الخطة الأمريكية ” تركز على “الحرية والاحترام ” وأشار إلى أهمية الحفاظ على سرية الكثير من تفاصيلها وأضاف: “في المفاوضات السابقة التي قمنا بدراستها، وجدنا أن التفاصيل كانت تخرج قبل نضوجها، مما يدفع السياسيين إلى الهروب من الخطة. وبيّن المسؤول الأمريكي أن الوضع الذي يتم التفاوض بشأنه “لم يتغير كثيرا” خلال السنوات الـ 25 الأخيرة، وأوضح: “ما حاولنا فعله هو صياغة حلول تكون واقعية وعادلة لهذه القضايا في عام 2019، من شأنها أن تسمح للناس بعيش حياة أفضل”. وفيما يتعلق بالمبادئ التي جرى التركيز عليها في” صفقة القرن ” قال كوشنر: “كان تركيزنا على أربعة مبادئ، الأول هو الحرية، حيث نريد أن ينعم الناس بالحرية. حرية الفرص والدين والعبادة بغض النظر عن معتقداتهم، بالإضافة إلى الاحترام”. وتابع: “ينبغي أن تكون كرامة الناس مصانة وأن يحترموا بعضهم البعض ويستفيدوا من الفرص المتاحة لتحسين حياتهم من دون السماح لنزاعات الأجداد باختطاف مستقبل أطفالهم. وأخيرا، الأمن. وأضاف: “الخطة السياسية مفصلة جدا وتركز على ترسيم الحدود وحل قضايا الوضع النهائي، لكن الهدف من حل قضية الحدود هو القضاء على هذه الحدود. وإذا تمكنا من إزالة الحدود وإحلال السلام بعيدا عن الترهيب، يمكن أن يضمن ذلك التدفق الحر للناس والسلع ويؤدي ذلك إلى إيجاد فرص جديدة “. وربط كوشنر في خطة السلام بين المسارين السياسي والاقتصادي، معتبرا أن الحد من التوتر بين الفلسطينيين والإسرائيليين من شأنه “تحسين فرص الاقتصاد الفلسطيني الذي كان مقيدا في ظل غياب السلام”. كما أعرب عن أمله بوجود حكومة فلسطينية واحدة تجمع الضفة الغربية بقطاع غزة، مضيفا: “يوجد فصل جغرافي بين الضفة الغربية وقطاع غزة، لكننا نود أن نراهما موحدتين تحت قيادة واحدة تسمح للشعب الفلسطيني في أن يعيش الحياة التي يصبو إليها”.

زيارة لدول الخليج
ونقلت صحيفة ” معاريف ” عن مصادر في البيت الأبيض قولها إن كوشنر سيقوم من أجل الترويج لـ ” صفقة القرن “ بجولة زيارات في5 دول: السعودية، عمان، البحرين،الإمارات وقطر وسيرافقه بريان هوك موفد خاص لشؤون إيران. موضحة أن كوشنر سيحاول تقدير حجم دعم الدول المذكورة للخطة الأمريكية التي تعتبرها السلطة الفلسطينية محاولة تصفية القضية الفلسطينية. وقالت إن ” صفقة القرن ” تشمل مساعدات اقتصادية دولية لقطاع غزة أما القسم السياسي في الخطة فلن يكشف عنه أمام الدول العربية. من جهته أعرب السفير الأمريكي الأسبق في تل أبيب مارتن إينديك في حديث لإذاعة جيش الاحتلال أمس عن تشاؤمه حيال ” صفقة القرن ” وقال إنه من غير الممكن وقع قبول إسرائيل بدولة فلسطينية بوجود تحالف حكومي بين ” الليكود ” وبين أحزاب يمينية متطرفة.

***************************************************************************************************

تنويه من العراق للجميع
-----------------------
قريبا سيتوقف العراق للجميع من تحديث الاخبار على مواقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك و تويتر )
وسيكون التحديث مستمر فقط على موقع العراق للجميع الرسمي ... فنوجه عناية الجميع من يرغب بمتابعة الاخبار
ليزور صفحتنا الرسمية على الانترنت وهي تحدث بشكل دوري ومستمر
وسيتم ابلاغكم عن موعد ايقاف التحديث على مواصل التواصل الاجتماعي

الموقع

iraq4allnews.dk



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا