>

‎أشياء لا تفرط فيها - فاروق جويدة

‎أشياء لا تفرط فيها
فاروق جويدة

ثلاثة أشياء لا تفرط فيها أبدا..كرامتك.. وقرارك.. وضميرك.. إن الكرامة من الأشياء التى لو فرطت فيها لاستباحك جبروت الآخرين.. إن الأشياء قد تعوض..المال يعوض والمنصب يعوض وحتى الحب أحيانا يعوض، ولكن الكرامة حين تستباح لا شىء يعوضها..هناك أشياء صغيرة تجرح كرامة الإنسان وهناك ما هو أكثر حين تهان كرامة الإنسان، وأسوأ الأشياء أن تجد نفسك لا تساوى أمام من لا يساوى.. أما قرارك فهو مصيرك فحين تتخذ موقفا فيجب أن تتحمل مسئوليته وحين تعطى كلمة يجب أن تكون أهلا لها.. وإذا دخلت معركة فلابد أن تظل واقفا حتى لو سقط الجميع حولك، وإذا انسحبت فيجب أن تسبقك الكبرياء.. والكبرياء لا تعنى الغرور أو التعالى، لأن التعالى من صفات الضعف وليس من أسباب القوة.. أما ضميرك فيجب أن يكون حارسك فى كل شىء إنه الرقيب عليك، إنه القاضى الذى يحكم بينك وبين الناس والأشياء حتى ولو لم تكن هناك منصة للعدالة أو قرار اتهام أو دفاع.. إن الضمير هو جوهر الإنسان وحين يتخلى الإنسان عن ضميره فهو يفتح كل أبواب السقوط بينه وبين الناس.. والضمير ليس شعارا نحمله ونردده فى المناسبات، إنه سلطان يتحكم فينا بلا سيف أو طغيان..إنه شىء لا نراه ولكنه يضىء كالشمس.. ويصفو كالسماء ويحلق كالسحاب، إنه يقف معنا فى الشدائد ويحمينا أمام عواصف الحياة والبشر.. وهو لا يثقل علينا كثيرا ولكنه يصرخ داخلنا حين تخبو الحقيقة ويغيب العدل وتختل موازين الأشياء.. إنه ميزان الخالق فى دنيا البشر.. إنه يحاسبنا قبل حساب السماء ويقف معنا ونحن نصارع عواصف الشر والظلم..إنه العدل ممثلا فى هذا المخلوق البسيط خليفة الله على الأرض.. كن دائما على ثقة فلا تفرط فى كرامتك من أجل أحد مهما يكن، ولا تترك قرارك فريسة أمام رغبات الآخرين..واجعل ضميرك قاضيا تحتكم إليه كلما اختلت موازين الأشياء أمامك..كرامتك أغلى من أن تباع وقرارك لا يخص الآخرين ولكنه مصيرك أنت..وضميرك آخر ما يبقى لك فى سوق المزايدات حين يبيع الجميع وتبقى أنت شامخا تحتمى خلف ضمير حى..ترى فيه زادك وغناك وآخر نقطة فى ضوء مشوارك الطويل.



fgoweda@ahram.org.eg



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا