>

يلدريم: يهاجمون تركيا لأن أردوغان يقول ما ينبغي قوله

يلدريم: يهاجمون تركيا لأن أردوغان يقول ما ينبغي قوله


قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، إن ثمة من يهاجمون بلاده ورئيسها، لأنها “تكافح كي لا تكون تابعة لأحد”، ولأن رئيسها رجب طيب أردوغان “يقول ما ينبغي قوله”.

جاء ذلك في كلمة ألقاها الثلاثاء، خلال “ملتقى التجار” الذي نظمه فرع حزب “العدالة والتنمية” الحاكم، بولاية إزمير، غربي البلاد.

وذكر يلدريم، أن أردوغان يقول (للقوى الخارجية): لا يمكنكم تنفيذ عملية في المنطقة رغماً عن تركيا.

وبيّن رئيس الوزراء التركي، أن ذلك (الموقف الممانع) “لم يكن ممكناً في الماضي، بسبب عدم امتلاك تركيا القوة الكافية آنذاك”.

وأردف أن تركيا “تخوض نضالاً مشرفاً كي لا تكون تابعة لأحد”، وهي ضمانة للاستقرار في المنطقة.

ولفت إلى تطوير تركيا قدراتها العسكرية محلياً، وأنه بات بوسعها صناعة مختلف التجهيزات والعتاد اللازمة للدفاع عن أمنها، وأنها قلصت الاعتماد على الخارج في كثير من المجالات.

وكشف أن نسبة الاعتماد على الامكانات المحلية في الصناعات العسكرية، ارتفعت من 24% إلى 65% في عهد “العدالة والتنمية” الذي يحكم البلاد منذ عام 2002.

وأشار إلى أن أنصار المنظمات مثل “بي كا كا” و”فتح الله غولن” في أوروبا، يروجون للتصويت ضد التعديلات الدستورية التي تشمل إلى الانتقال إلى النظام الرئاسي، بدعم من قبل بعض دول القارة العجوز.

وشدد على أن هؤلاء مهما استماتوا من أجل الترويج للتصويت بــ” لا” في الاستفتاء (ضد التعديلات)، فإن الشعب سيلقنهم الدرس اللازم في صناديق الاقتراع، يوم 16 نيسان/أبريل الحالي.

ويجري في تركيا، في 16 من الشهر الجاري، استفتاء شعبي على تعديلات دستورية، تنتقل بإدارة الحكم في البلاد من النظام البرلماني (المعمول به حالياً) إلى الرئاسي.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا