>

يبقى كاكا مسعود قائدا وطنيا وبامتياز - سرمد عبد الكريم

يبقى كاكا مسعود قائدا وطنيا وبامتياز
سرمد عبد الكريم
ina1dk@yahoo.com

في اللحظات الفارقة من تاريخ الامم , يصبح من الضروري جدا التوقف والثبات لاعادة التقييم بصورة هادئة وبدون
الانجرار وراء صور فارغة ليس لها اي قيمة .

كاتب المقال بدون اي شك ضد انفصال وتقسيم العراق تحت اي صورة , لان التقسيم هو ضار للجميع وضرره
ينسحب على من ينادي بالانفصال اي كان .

لكن كاتب المقال يحترم بشكل كبير مشاعر اهلنا الاكراد القومية , وهي بلا شك مشاعر وطنية عراقية بامتياز.
شاهدنا بالايام الماضية وماحدث فيها من احداث تخص كركوك والمناطق المتنازع عليها , وتقدم ما يسمى بالجيش
العراقي !! على كركوك متناسين اين كان هذا الجيش عندما سلم الموصل والمحافظات الاخرى لداعش , ولااحد يستطيع الكلام عن ماحدث ومرت الايام واسترجع هذا الجيش !! اراض عراقية بمساعدة من الحشد الشعبي !!
الذي هو ايقونة للحرس الثوري الارهابي الايراني وبقيادة الارهابي المهندس وسليماني و باشراف هادي العامري
وبمباركة السيستاني القابع بالنجف .

الان بعد كل الذي حدث يراد تحميل كاكا مسعود البارزاني مسؤولية ماحدث , وببساطة شديدة ان ماحدث هو ناتج طبيعي لاحتلال العراق من قبل امريكا وبمساعدة نظام ملالي طهران ... وكتابة دستور اعرج كسيح تم اعداده بتل ابيب .

اذا اردنا المحاسبة , فعلينا محاسبة الجميع وهم ببساطة كانوا اعضاء بمجلس البكم البريمري الذي دمر وقسم العراق
منذ اللحظة الاولى للاحتلال وقبلها في مؤتمر لندن الخياني .

لكن مايجري بمحاولة الاساءة لكاكا مسعود بارزاني مرفوض تماما وغير مقبول , فمسعود البارزاني قائدا عراقيا وطنيا بامتياز , وانا ناديت منذ البداية ان يتولى مسؤولية العراق بعد الاحتلال , لاني رايت فيه قائدا وطنيا بامتياز ويستطيع البناء واقليم كردستان مثال على قدرته المتميزة .


ويجب ان لاننسى ان ماحدث بكركوك والمناطق الاخرى في الايام الماضية , هو حدث ايراني بامتياز وبطله الحرس الثوري الارهابي وهو نسخة منقحة لداعش الارهابي وبقيادة سليماني .... لم نسمع عن قائد عراقي ولا عن بطولات
الجيش العرمرم , سمعنا فقط تقدم ارتال تحمل اعلام طائفية وبكل الالوان !!!!

علينا ان نعترف لولا السيد مسعود لسقط كل العراق بيد داعش الارهابي , ولكن العراق كل العراق سقط بيد النسخة
المنقحة من داعش الارهابي الا وهو الحرس الثوري الارهابي والحشد الشعبي , فالبغدادي اختفى وسلم الراية لقاسم
سليماني .

كل الحب والاحترام للزعيم العراقي الوطني مسعود البارزاني وكل الحب لاهلنا الاكراد العائلة العراقية المميزة .

والموت والذل للاحتلال الايراني .
عاش العراق حرا موحدا

كاتب واعلامي عراق
عميل ايراني امريكي مزدوج




شارك اصدقائك


اقرأ أيضا