>

وقفة وفاء للام في عيدها - سرمد عبد الكريم

وقفة وفاء للام في عيدها
سرمد عبد الكريم *

قال تعالى في سورة لقمان


بسم الله الرحمن الرحيم
" وَوَصَّيْنَا الْأِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْناً عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ "، لقمان/14 .
صدق الله العظيم
يحتفل العالم في 21 اذار مارس من كل عام بعيد الام حيث ظهر هذا الاحتفال حديثاً في مطلع القرن العشرين، يتم الاحتفال به , في بعض الدول لتكريم الأمهات والأمومة ورابطة الأم بأبنائها وتأثير الأمهات على المجتمع. ظهر ذلك برغبة من المفكرين الغربيين والأوروبيين !
ومن الطبيعي ان ينتشر هذا العيد في كل ارجاء المعمورة , بسبب اصل الفكرة انسانية بامتياز وتمس كل البشر نظرا لاهمية الام ودورها الخطير في بناء المجتمع فهي المدرسة الاولى التي يتلقى الطفل
منها كل ابجديات الحياة ليصبح رجلا سويا او امراة جاهزة لبناء اسرة صحية ... فكل هذه الامور تعود لايام الطفولة وكيفية اعداد الطفل من قبل والدته...

قول الشاعر حافظ إبراهيم في قصيدة العلم والأخلاق :"الأمُ مدرسةٌ إذا أعددتها... أعدت شعباً طيب الأعراق".
أغلبيةُ النّاس قد سمعوا هذا البيت الذي نُقِش في عقولنا منذ الصغر. فقد شبّه حافظ إبراهيم الأمَ بالمدرسة التي إذا أُعدّت إعداداً جيداً من كافة النواحي التربوية والتعليمية كان نِتاجُها شعبٌ طيب الأعراق. تُراوِدُني الكثير من التساؤلات كلما أُلقيَّ هذا البيت أمام مسمعي.

هل بيت حافظ ابراهيم حول (الام كونها مدرسة ينطبق على الجميع )؟ والجواب على هذا السؤال حسب راي المتواضع نعم ينطبق على الجميع ... عدا الشاذات من مجتمعنا وهن يمثلن نسبة قليلة ... والاستثناء
ينطبق على عدد من النماذج من مجتمعنا الذي تعرض له شعبنا العراقي لاتتحمله جبال .

تحملت الام العراقية والام العربية ضغوط لاتتحملها الجبال , لذا وجب علينا ان نوجه لها كل الامنيات الطيبة والتهاني والتبريكات لهذه المدرسة التي كانت هي السبب في وجودنا .
وكذلك لكل الامهات في العالم اجمع فالام هي الام ايا كانت جنسيتها , فالامومة لاتعرف الجنسية ولا دين ولا عرق فهي فوق كل هذه الاعتبارات , هذه هي الفطرة الطبيعية التي جبلت عليها المراة منذ نعومة اضفارها .

وبهذه المناسبة يجب ان اذكر بهذه المناسبة العظيمة والدتي (ام نشات الفتال) رحمها الله تعالى , واحيي روحها الطاهرة فقد تحملت وتعبت وربت وادت رسالتها على اكمل وجه ...بوركت امي ورحمك الله واسكنك فسيح جناته
ويجب ان اذكر (زوجتي ام عمار العوادي) ام اولادي التي هي عزيزة والدتي وحبيبتها , التي انجبت وربت 5 صور جميلة فولدنا البكر عمار طبيب ناجح وخالد مدير ناجح وفرح معلمة ناجحة واحمد مهندس ناجح وميرفت تهرول للتخرج
قريبا ... هذه الصور الجميلة لم تكن لتصل لماوصلت اليه لولا هذه المدرسة (ام عمار ) بل اقول هي جامعة ومنصة دراسات عليا , ربت وابدعت وانتجت لذا تستحق منا في هذا اليوم الجميل احر التهاني والتبريكات والدعوات الصالحات .. بوركت ام عمار
وكل عام وانت بالف خير اديت الرسالة وحفظت الامانة بجدارة .

ويجب ان لاننسى الشياطين في هذا اليوم , كامثلة يجب تجاوزها
كابنة الشيطان الابليسة قوادة لوس , فهذه شيطانة بجسم امراة ليس في قلبها شيء من حنان الامومة ويسري في شراينها سم اسود عزاف فهي ثعبان على شكل بشر
وهي صورة من صور الشياطين ... اما في عمان لدينا صور وليست صورة واحدة وعلى راس القائمة (سيدة عمان) التي هي من سلالة الرئيس الشهيد طليقة
مجرم باع العراق , ونكل به وفتح ابواب العراق لكل من هب ودب , ويجب ان لاانسى ايضا من عمان ايضا ال (زبالة) على شكل امراة تحالفت مع قوادة لوس ومع اسفل خلق الله
في محاولة لتشفي غليلها فقلبها مليء بالحقد والغل الاسود وبالتاكيد بعد معاشرتها لهذه العصابة صارت اتعس منهم فمن عاشر القوم صار منهم وهي عاشرت , حثالة ماخلق الله من سوء وسفالة فمبروك عليها
وعلى شقيقتها ويكفيني ان اذكر كيف وصفت هي وشقيقاتها (القوادة) ... فالف مبروك ولاتستحقون في عيد الام الا لعنات الله تعالى على اعمالكم !!

اكرر التهاني لكل ام صالحة بعيدا عن اللون والعرق والدين والجنسية !!!
حفظ الله امهاتنا جميعا , ورحم الله من توفى منهن ونساله ان يشملهن برحمته الواسعة ويسكنهن فسيح جناته .
اللهم امين ..

كاتب واعلامي عراقي
الدانمارك
21اذار مارس 2019م





شارك اصدقائك


اقرأ أيضا