>

وسائل إعلام جزائرية: بوتفليقة يستعد لمغادرة منصبه

الاستقالة تأتي تجنبًا لحالة الشغور الرئاسي
وسائل إعلام جزائرية: بوتفليقة يستعد لمغادرة منصبه

أفادت وسائل إعلام جزائرية، مساء الأحد، أن الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة، قد يغادر منصبه، غدًا الثلاثاء؛ تجنبًا لحالة الشغور الرئاسي.

وقالت قناة النهار الجزائرية، نقلًا عن مصادر سياسية ، أن الرئيس بوتفليقة يستعد لإعلان استقالته تطبيقًا لأحكام المادة 102.

وأوضحت القناة، أن بوتفليقة سيكون قد أبدى تجاوبًا مع نداءات تطالب بتجنب حالة الشغور.

وتنتهي الولاية الرابعة لبوتفليقة الذي يرأس الجزائر منذ عام 1999، يوم 28 أبريل المقبل.

وتشهد الجزائر منذ 22 فبراير الماضي، حراكًا شعبيًا غير مسبوق للمطالبة بإنهاء حكم بوتفليقة(82 عامًا) ورحيل رموز نظامه.

وفي نفس السياق؛ ذكر تليفزيون «البلاد» الخاص، أن بوتفليقة سيستقيل من منصبه هذا الأسبوع، مضيفًا أن شقيقه «سعيد»، الذي يوصف بأنه الحاكم الفعلي للبلاد، سيترك منصبه كمستشار برئاسة الجمهورية، وأن شقيقه الآخر ناصر، سيغادر وظيفته كأمين عام بوزارة التعليم والتكوين المهنيين.

كما أوضح الموقع أن الحكومة التي أعلن عنها مساء الأحد، لن تستمر في مهامها لأكثر من ثلاثة أشهر، حيث ستعمل على التحضير للانتخابات الرئاسية.

وفي حال استقال بوتفليقة من منصبه، سيتولى رئيس مجلس الأمة عبدالقادر بن صالح، مهام رئيس الدولة لمدة أقصاها 90 يومًا، تنظم خلالها انتخابات رئاسية لا يحق له الترشح فيها، طبقًا للمادة 102 من الدستور الجزائري.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا