>

وزير داخلية هامبورغ يؤكد أن منفذ هجوم الطعن فلسطيني

وزير داخلية هامبورغ يؤكد أن منفذ هجوم الطعن فلسطيني

(د ب أ): أعلن وزير الداخلية المحلي بولاية هامبورغ الألمانية، أندي جروته، أن منفذ هجوم الطعن في هامبورغ فلسطيني رُفض طلب لجوئه في ألمانيا، وكان من المقرر أن يغادر البلاد.

وقال جروته السبت في هامبورغ ، إن الجاني كان ملزماً بمغادرة البلاد، وكانت إجراءات مغادرته في طور التنفيذ، موضحاً أن الجاني لم يطعن على قرار رفض طلب لجوئه، وتعاون مع السلطات في استخراج أوراق ثبوتية بديلة.

وأضاف جروته أن الرجل استعلم لدى السلطات المختصة بشؤون الأجانب الجمعة، عما إذا كانت أوراقه الثبوتية البديلة قد وصلت، وقال: “كان من المتوقع أن تصل تلك الأوراق قريباً”، مضيفاً أن المتهم (26 عاماً) كان ينوي مغادرة البلاد.

وقال رئيس شرطة هامبورغ ، رالف ماير، إن الرجل “يكاد يكون شخصاً مثالياً”، فيما يتعلق بتعامله مع إجراءات مغادرته البلاد.

يذكر أن الرجل المنحدر من الإمارات طعن عدداً من الأشخاص أمس، في أحد المتاجر الكبيرة بحي بارمبيك في هامبورغ .

وبحسب بيانات جروته، أسفر الهجوم عن مقتل رجل (50 عاماً) وإصابة سبعة آخرين، بعضهم بإصابات بالغة.

وقال وكيل وزارة الداخلية المحلية بولاية هامبورغ ، بيرند كروسر، إن المهاجم وصل إلى ألمانيا عام 2015 بعدما توقف في عدد من الدول الأوروبية الأخرى، مثل النرويج والسويد وإسبانيا.

وذكر كروسر أن الرجل وصل عبر النرويج إلى ألمانيا في مارس /آذار عام 2015، وأقام في أول الأمر في مدينة دورتموند، ثم تم نقله في إطار إجراءات توزيع اللاجئين التقليدية داخل ألمانيا إلى مدينة هامبورغ ، موضحاً أنه وصل إلى هامبورغ في نفس الشهر الذي دخل فيه إلى ألمانيا وتقدم بطلب لجوء في مايو /أيار عام 2015.

وبحسب بيانات سلطات الأمن في هامبورغ ، ولد الرجل في الإمارات وينحدر من عائلة فلسطينية. ولم يكن الرجل حاملاً لأوراق ثبوتية خلال دخوله إلى ألمانيا باستثناء شهادة ميلاد.

وذكر كروسر أنه لم يكن هناك شك في هوية الرجل بسبب هذه الوثيقة.

وفي نهاية العام الماضي رفضت الهيئة الاتحادية لشؤون الهجرة واللاجئين طلب اللجوء الذي تقدم به الرجل. وقال كروسر: “منذ ذلك الحين تسري بصورة أساسية إجراءات مغادرته من البلاد، وهي الإجراءات التي لم يمكن حتى الآن إتمامها بسبب الاستمرار في استخراج الأوراق الثبوتية اللازمة”.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا