>

وزير داخلية ألمانيا يقرر الكشف عن معلومات بشأن تسريب بيانات لساسة وشخصيات عامة

بعضها يحوي بيانات حساسة..
وزير داخلية ألمانيا يقرر الكشف عن معلومات بشأن تسريب بيانات لساسة وشخصيات عامة

قرر وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر، الإدلاء بمعلومات شاملة للرأي العام عن واقعة تسريب بيانات ساسة وشخصيات بارزة بحلول يوم الأربعاء المقبل.

وفي تصريحات لصحيفة "زود دويتشه تسايتونج" الألمانية، الصادرة اليوم الاثنين، قال السياسي المنتمي إلى الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري، إنه سيعقد اجتماعًا مرة أخرى اليوم مع رئيسي المكتب الاتحادي لأمن تكنولوجيا المعلومات والمكتب الاتحادي لمكافحة الجريمة.

وأضاف زيهوفر، أنه يتوقع أن يدلي بمعلومات مفصلة عن الواقعة "بحلول يوم الأربعاء المقبل على أقصى تقدير".

وأوضح الوزير، أنه يرغب في إخطار الشعب "بالحقائق الموثوقة فقط وليس بتوقعات"، وتابع: "الرأي العام سيعلم بكل ما أعرفه".

وحسب تصريحاته، فإن زيهوفر علم أول ما علم بواقعة نشر وثائق لمئات الساسة والفنانين والصحفيين على الإنترنت، وبعضها يحوي بيانات حساسة، صباح الجمعة الماضي، ونقلت الصحيفة عنه قوله: "وقبل ذلك كان ما أعلمه صفر".

وذكر زيهوفر أنه في أعقاب ذلك، عقد العديد من المحادثات الداخلية بناء على مبادرة منه، ومن المنتظر أن يواصل محادثاته اليوم مع رئيسي المكتب الاتحادي لأمن تكنولوجيا المعلومات والمكتب الاتحادي لمكافحة الجريمة.

ورفض زيهوفر مطالب أحزاب أخرى دعته إلى الاهتمام بكشف ملابسات الواقعة باعتبارها أمرًا لا حاجة إليه، وقال: "هذه بداهة لكنها لا تتوافق أيضًا مع فهمي لمنصبي الذي يرى أن نجمع المعلومات أولًا، ثم نستمع إلى المسؤولين".



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا