>

وزير الدفاع الإيراني يبحث في بغداد تطوير التعاون العسكري والامني والهجوم الغربي الصاروخي الأخير على سورية

وزير الدفاع الإيراني يبحث في بغداد تطوير التعاون العسكري والامني والهجوم الغربي الصاروخي الأخير على سورية


بغداد/طهران (د ب أ)- وصل وزير الدفاع الإيراني العميد أمير حاتمي الأربعاء إلى بغداد في زيارة تستمر يومين.
ونقلت وسائل إعلام إيرانية عن حاتمي القول لدى وصوله إلى مطار بغداد القول إن “الهدف من الزيارة هو تطوير التعاون العسكري والأمني بين البلدين، وكذلك بحث التطورات الأخيرة في المنطقة والهجوم الصاروخي (الغربي) الأخير على سورية”.
وكانت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وجهت السبت الماضي ضربات صاروخية لمنشآت تقول إنها خاصة بأسلحة كيمياوية في سورية، وذلك ردا على ما قالت منظمات إغاثة إنه هجوم كيمياوي نفذته القوات الحكومية السورية على دوما في الغوطة الشرقية على مشارف دمشق، يوم السبت قبل الماضي.
وأوضح حاتمي أن من بين أهداف الزيارة “المشاركة في اللجنة الأولى للتعاون الدفاعي بين البلدين”.
وأعرب الوزير عن سعادته لزيارة العراق “في وقت يتغلب فيه العراقيون على الإرهابيين”، مهنئا الشعب والحكومة والقوات المسلحة على الانتصارات على تنظيم داعش.
هذا مااعلنته ايران اما حقيقة الوضع ان نظام الملالي يرسخ سيطرته العسكرية على العراق وفق دراسات عسكرية متخصصة .



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا