>

وحدة خاصة لاغتيال كيم يونج-اون

وحدة خاصة لاغتيال كيم يونج-اون

قالت صحيفة «التايمز» البريطانية أمس إنها علمت أن وحدة الكوماندوز الكورية الجنوبية تعمل مع قوات البحرية الأميركية، التي قتلت أسامة بن لادن، لإنشاء وحدة خاصة لاغتيال كيم يونج - اون في حالة الحرب.
ويتزامن هذا الإعلان مع قرار الولايات المتحدة بالتخلي عن قيود وزن ومدى الصواريخ الباليستية الكورية الجنوبية، مما يسمح لها بتطوير قدرتها المستقلة، فلقد اتفق الرئيس الأميركي دونالد ترمب ونظيره الكوري الجنوبي مون جاي- الإثنين على إلغاء القيود على وزن الرؤوس النووية في صواريخ كوريا الجنوبية، مما يمكنها من زيادة القوة الضاربة في حالة نشوب الحرب.
وقالت كوريا الجنوبية الثلاثاء إن هذا الاتفاق جاء بعد أن أجرت كوريا الشمالية سادس تجاربها النووية وأكبرها الأحد الماضي في تحد لقرارات الأمم المتحدة.
ومن الناحية الرسمية لا تزال كوريا الجنوبية والولايات المتحدة في حالة حرب مع كوريا الشمالية بعد الحرب الكورية التي استمرت من 1950 إلى 1953، وانتهت بهدنة دون توقيع معاهدة سلام.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا