>

وثيقة.. "ويكيليكس": ترامب لم يكن الضحية الوحيدة لأوباما

وثيقة.. "ويكيليكس": ترامب لم يكن الضحية الوحيدة لأوباما



وكالات:

نشر موقع "ويكيليكس" وثيقة تثبت تجسس السلطات الأمريكية على صحفييه، معيدًا إلى الأذهان اتهام الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب لسلفه باراك أوباما بالتجسس على المكالمات في مقره.
كتب "ويكيليكس" على حسابه في "تويتر"، اليوم الإثنين: "هل تجسس أوباما على حملة دونالد ترامب؟.. ها هي أدلة تثبت تجسس أوباما على صحفيينا".
الوثيقة هي أمر قضائي، نشره "ويكيليكس" للمرة الأولى في يناير عام 2015، دفاعًا عن قضية صحفييه، سارة هاريسن وجوزيف فارل وكريستن هرافسن. وكانت المحكمة الأمريكية ألزمت شركة "جوجل" بالسماح للسلطات بالوصول إلى مضمون صناديق البريد التابعة للصحفيين الثلاثة، وإلى بياناتهم الوصفية. وسمحت شركة "جوجل" للأمن الأمريكي بالوصول إلى البيانات في 5 أبريل عام 2012، لكن الصحفيين لم يعرفوا بالأمر إلا بعد 32 شهرًا.
جاء رد "ويكيليكس" تعليقًا على اتهام وجهه ترامب إلى سلفه عبر حسابه في موقع "تويتر"، بالوقوف وراء التنصت على المكالمات الهاتفية في مقره بـ"برج ترامب" في نيويورك.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا