>

واشنطن خائفة من عملية إرهابية ضخمة جدًا على وشك الحدوث

واشنطن خائفة من عملية إرهابية ضخمة جدًا على وشك الحدوث

أعربت ألين ديوك القائمة بأعمال وزير الأمن الوطني الأمريكية، عن مخاوفها من قرب وقوع عمل إرهابي ضخم جدًا.
وحذرت ديوك من تصاعد احتمالات قيام إرهابيين من أنصار داعش وتنظيمات أخرى متطرفة، بشن هجوم كبير، في الولايات المتحدة، يماثل هجمات 11 سبتمبر 2001، التي راح ضحيتها آلاف الأشخاص.
وقالت ديوك، اليوم، إن معلومات استخباراتية رصدت متطرفين يخططون لإسقاط طائرات ركاب، وسط مناطق مدنية، لإحداث أكبر قدر من الخسائر البشرية، حسبما أوردت الصحف البريطانية.
وأضافت المسئولة الأمريكية، التي تزور لندن حاليًا، أن تنظيم داعش حاليًا يمر بمرحلة انتقالية، وقياداته يركزون على إنهاء اللعبة بطريقة هائلة.
جاءت تصريحات ديوك، بعد ساعات من تصريحات أندرو باركر رئيس جهاز المخابرات البريطانية، أمس، أن بريطانيا تواجه "أسوأ وأكبر تهديد إرهابي".



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا