>

واشنطن توسع عقوباتها ضد إيران والحرس الثوري

وفقا لوزارة الخزانة الأمريكية..
واشنطن توسع عقوباتها ضد إيران والحرس الثوري

قالت وزارة الخزانة الأمريكية -في بيان عاجل، الثلاثاء (31 أكتوبر 2017)- إنها وسعت العقوبات على إيران، بما في ذلك الحرس الثوري الإيراني، في ضوء تأكيدات بأن الحرس الثوري أخطر بكثير من تنظيم "داعش" الإرهابي.

وطالت العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة، 41 فردًا وشركة، بما في ذلك الوحدة الجوية التابعة للحرس الثوري الإيراني، حسبما ذكرت الوزارة الأمريكية على موقعها الإلكتروني.

وأشارت الوثيقة إلى أن العقوبات "تأتي في إطار عمل الولايات المتحدة لمكافحة انتشار أسلحة الدمار الشامل".

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن في 13 أكتوبر الجاري، أنه أصدر عقوبات "قاسية" جديدة ضد الحرس الثوري الإيراني المتهم بـ"دعم الإرهاب".

وقال ترامب إن الحرس الثوري "يستحوذ على جزء كبير من الاقتصاد الإيراني (...) لتمويل الحرب والإرهاب في الخارج"، طالبًا من وزارة الخزانة اتخاذ "عقوبات أشد" بحقه.

كما أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية في اليوم نفسه، أن الحرس الثوري "يدعم العديد من المجموعات الإرهابية"، وفي مقدمتها فيلق القدس المكلف بالعمليات الخارجية داخل الحرس.

وقال وزير الخزانة "ستيف منوتشين"، في بيان إن "الحرس الثوري أدى دورًا مركزيًّا لجعل إيران أكبر دولة داعمة للإرهاب في العالم"، مضيفًا أن فيلق القدس هو "الكيان الرئيس" في منظومة الدعم الإيراني لنظام الرئيس السوري بشار الأسد وحزب الله وحماس و"مجموعات إرهابية أخرى"، بحسب "فرانس 24".



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا