>

واشنطن بوست: ثورة قناة السويس تتجدد في القطب الشمالي

واشنطن بوست: ثورة قناة السويس تتجدد في القطب الشمالي

تناولت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية تقريرا عن ثورة جديدة تنتظر عالم النقل، بعد أول تجربة لشركة "مولر ميرسك" الدنماركية لطريق جديد نشأ من ذوبان الجليد تدريجيا في بالدائرة القطبية الشمالية.

ورأت الصحيفة أن التأثير الثوري للقناة الجديدة التي ستفتح طريقا أقصر لشمال روسيا، تذكر العالم بثورية مشروع قناة السويس الذي افتتح في مصر في عام 1896.

الثورة هذه المرة تحدث عن طريق التغير المناخي المستمر الذي سيساعد على حدوث ثورة أخرى في النقل البحري بفعل ذوبان الجلد في القطب الشمالي.

ويمثل هذا الطريق حلمًا روسيًا قديمًا توافق مع مصلحة تجارية لأوروبا الغربية، وبالطبع الصين وشمال شرق آسيا، وكذلك أميركا الشمالية، وهي أطراف تمثل التجارة بينها 90% من التجارة العالمية.

وأعلنت أكبر شركة ملاحية في العالم، وهي مولر ميرسك الدانماركية، هذا الأسبوع أنها سترسل أول سفينة حاويات تابعة لها عبر الطريق الجديد خلال الأيام القليلة التالية، في رحلة تُعتبر تجربة لمرة واحدة خُطط لها لاستكشاف الطريق المجهول وجمع البيانات العلمية المطلوبة.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا