>

هيئة علماء المسلمين تنعى الزعيم الوطني المغربي (محمد بوستة)

هيئة علماء المسلمين تنعى الزعيم الوطني المغربي (محمد بوستة)

نعت هيئة علماء المسلمين في العراق؛ الزعيم الوطني المغربي (محمد بوستة) الذي وافاه الأجل مساء الجمعة الماضي عن عمر ناهز (92) عامًا.
وقالت الأمانة العامة للهيئة في بيان نعي أصدرته اليوم؛ إن الفقيد كان له أثر تاريخي كبير في العمل الوطني في المغرب، والتصدي الاحتلال الفرنسي طوال عقود، بشخصه ومن خلال حزب الاستقلال، الذي كان أحد قياداته التأريخية صحبة زعيمه؛ القائد والعالم والمفكر (علال الفاسي) - رحمه الله -، الذي تولى بوستة مسؤولية الأمانة العامة للحزب بعد وفاته عام (1974) وحتى عام (1998).
وأشارت الهيئة في البيان إلى أن بوستة ـ رحمه الله ـ عمل نقيبًا للمحامين من عام (1965) إلى عام (1969)، وتحمل مسؤوليات وزارية عدة منذ سنة (1958)، وحتى عام (1985)، حيث تقلد حقائب وزارية عدة من أبرزها: وزارة الخارجية ووزارة العدل.
وعن مناقب الزعيم الفقيد؛ أكدت هيئة علماء المسلمين أنه عُرفت عنه مواقفه المشرفة من قضايا الأمتين العربية والإسلامية ونضال شعوبهما، ولاسيما القضية الفلسطينية، وقضية احتلال العراق، وابتهلت إلى الله تعالى أن يرحمه ويسكنه فسيح جناته، ويلهم أهله ومحبيه الصبر الجميل.

نعي بوفاة الزعيم الوطني المغربي (محمد بوستة)

نعت الامانة العامة الزعيم الوطني المغربي (محمد بوستة) الذي وافاه الاجل مساء الجمعة عن عمر ناهز 92 عاما، وفيما يأتي نص النعي:
نعي
تنعى هيئة علماء المسلمين في العراق الزعيم الوطني المغربي (محمد بوستة)، الذي وافاه الأجل مساء الجمعة الماضية عن عمر ناهز (92) عامًا.
وقد كان للفقيد أثره التاريخي الكبير في العمل الوطني في المغرب، والتصدي للاحتلال الفرنسي طوال عقود، بشخصه ومن خلال حزب الاستقلال، الذي كان أحد قياداته التأريخية بصحبة زعيمه؛ القائد والعالم والمفكر (علال الفاسي) - رحمه الله -، الذي تولى بوستة مسؤولية الأمانة العامة للحزب بعد وفاته عام (1974) وحتى عام (1998).
عمل بوستة نقيبًا للمحامين من عام (1965) إلى عام (1969)، وتحمل مسؤوليات وزارية عدة منذ سنة (1958)، وحتى عام (1985)، حيث تقلد حقائب وزارية عدة من أبرزها: وزارة الخارجية ووزارة العدل.
وعُرف عن الفقيد مواقفه المشرفة من قضايا الأمتين العربية والإسلامية ونضال شعوبهما، ولاسيما القضية الفلسطينية، وقضية احتلال العراق.
رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جناته، وألهم أهله ومحبيه الصبر الجميل.
الأمانة العامة
23 جمادى الأولى/1438هـ
20/2/2017م



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا