>

هل هناك صراع حقيقي داخل البيت الشيعي العراقي ؟

وصف رئيس تحرير وكالة الأخبار العراقية سرمد عبد الكريم الخلافات بين الأحزاب الشيعية في العراق بأنها مفتعلة ومسرحية دمى تخرجها وتكتبها وتحركها إيران. وأضاف عبد الكريم في حلقة (5/4/2016) من برنامج "الاتجاه المعاكس" التي تمحورت حول: هل هناك صراع حقيقي داخل البيت الشيعي في العراق؟ وما إذا كانت العلاقة بين الأحزاب الشيعية في العراق هي علاقة عداوة، أم أن جميع الأحزاب تدور في دائرة واحدة تحركها إيران. وقال إن العراق الآن بلد محتل من قبل إيران بكل ما تحمله الكلمة من معنى، وإن القرار السياسي والاقتصادي والعسكري بيد هذا المحتل وليس بيد اللاعبين الذين نراهم أمام الكاميرات، معتبرا أن ما يسمى التحالف الوطني العراقي هو ليس تحالفا وطنيا بل هو تحالف إيراني لا علاقة له بالعراق. وقال إن إيران هي من فض اعتصام أنصار زعيم التيار الصدري الشيعي مقتدى الصدر في المنطقة الخضراء، عندما رأت أن ذلك أصبح يهدد الكيان الشيعي الذي يتصارع قادته على منصب رئيس الوزراء في البلاد. ونفى عبد الكريم وجود صراع بين نوري المالكي ومقتدى الصدر، مؤكدا أنهما هما ليسا عدوين، مشيرا إلى أن المالكي أصبح رئيسا للوزراء مرتين بدعم من الصدر بناء على أوامر إيرانية، عدا عن تأكيده أن كل المليشيات الشيعية في العراق نشأت من رحم جيش المهدي الذي شكل ودرّب في إيران. كما وصف المرجعية الشيعية في العراق بأنها ليست مرجعية عراقية حقيقية وإنما ولاؤها المطلق لإيران، وتساءل أين هي والبيت الشيعي من مأساة الفلوجة التي تسعى إيران لقتلها.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اقرأ أيضا