>

هل توجد سجون سرية في العراق ؟


سرمد عبد الكريم
ina1dk@yahoo.com

كثيرا ما نسمع او نقرا عن مصطلح (( السجون السرية بالعراق )) , والمشكلة اننا ناخذ المصطلح ونتعامل
معه على انه حقيقة ... وتستحضرني قصة خفيفة ظريفة ولكن ليس بظرافة جواد قبيح (ظريف) وزير خارجية
نظام ملالي طهران ! والقصة تقول كان هناك تجمع لسيارات ( 18 راكب ) وباللهجة العراقية (سرة) , مقابل المحطة
العالمية في وسط بغداد حيث كان سواق السيارات ومساعديهم ينادون باعلى صوت وفي مركز بغداد ندائهم
المشهور ( المطار السري المطار السري ... الحق نفر المطار السري ) ! .. فكيف يكون المطار سريا والجميع
ينادي باسمه وكيف يعرفه سائقي المركبات ... اذن المطار لاسري و لاهم يحزنون ..

نرجع لموضوعنا ( المعقلات السرية بالعراق ) , فصار يقينا ان هذه المعتقلات لا سرية ولا هم يحزنون ايضا
بل هي معتقلات علنية معلومة لسلطات الاحتلال المركبة , بشكل واضح ... لانها باختصار شديد اما معتقلات
تابعة لحكومة الاحتلال وبعلمها ويعمل فيها , ضباط ومنتسبين تابعين لهذه الحكومة وبامرها , وبطبيعة الحال
تتلقى تقارير منتظمة عن نشاطات هذه المعتقلات اللاقانونية من تعذيب وقتل واغتصاب واخفاء قسري قهري .
او معتقلات تعود لميليشيات ارهابية ايرانية تعمل بالعراق تحت اشراف فيلق القدس الارهابي وبادارته , وعادة
يتواجد ضباط ايرانيين من فيلق قدس الارهابي و الحرس الثوري الارهابي الايراني , وتعلم حكومة الاحتلال
عناوين ونشاطات هذه المعتقلات من تعذيب واغتصاب وقتل واخفاء قسري و قهري .....

اذن المعقلات ليست سرية , وهذا السلوك بدا منذ اللحظة الاولى لبدء الاحتلال الامريكي للعراق ولحد الان .

لناتي على امثلة :
1- 11-9-2005
مثال 11 - 9 -2005 اكتشاف سجن سري في بغداد يضم ستة الاف معتقل عراقي يشرف عليه بشكل مباشر وزير الداخلية بيان جبر صولاغ وضباط عراقيون واخرون من جهاز الاستخبارات الايرانية (اطلاعات) مشيرا الى ان فيلما تم تصويره من داخل المعتقل قبل اربعة ايام قد سلمت نسخة منه الى القوات الاميركية التي يمكن ان تداهمه في أي وقت. وابلغ المهندس محمد الدايني عضو قيادة الجبهة ورئيس قائمتها الانتخابية في محافظة ديالى (60 كيلومترا شمال شرق بغداد) إيلاف في اتصال هاتفي من بغداد الليلة أن الجبهة التي يترأسها الناشط السياسي صالح المطلك تمكنت بوسائل خاصة من تسجيل الفيلم من داخل المعتقل الذي يضم ستة الاف معتقل ينتمون في غالبيتهم الى الطائفة السنية وقد تم اعتقالهم في عهد وزير الداخلية الحالي صولاغ على امتداد ثمانية اشهر من توليه حقيبة الوزارة. واوضح ان هناك ألفي معتقل هم من ابناء مدينة المدائن بالقرب من بغداد والفا و600 شخص من منطقة الدورة في ضواحي بغداد والفا من الطارمية وثمانمئة من المحمودية اضافة الى اخرين من مناطق اخرى بينها بلدروز في محافظة ديالى واللطيفية جنوب بغداد.
ويقع المعتقل في منطقة ساحة النسور في بغداد في قصر السلام للضيافة الذي اقيم على انقاض قصر الزهور الملكي لاخر الملوك العراقيين فيصل الثاني الذي قتل في انقلاب عام 1958 , لوزير صولاغ يشرف على المعتقل الذي يتكون من اربع قاعات (بنكلو) وتمارس فيه عمليات وحشية من التعذيب بواسطة ادوات كهربائية و"دريلات" ويساعده في ذلك ضباط استخبارات ايرانيون من جهاز (اطلاعات) واخرون عراقيون يتقدمهم اللواء رشيد فليح مستشار الوزير واللواء عدنان ثابت قائد قوات المغاوير واللواء مهدي الغراوي قائد قوات حفظ النظام. وقال ان عمليات التعذيب شملت قلع الاظافر وكي الاجساد بالكهرباء والضرب المبرح على الاطراف واكد ان احد المعتقلين فقد بصره نتيجة لذلك فيما اصيب اخر بسرطان في الراس.


2- 18 - 11 - 2005 فضيحة المعتقل السري تضع الجعفري في ورطة.. واتساع المطالبات بكشف التجاوزات
وزير الداخلية يعترف بوجود المعتقلين وتخصيصه لكبار (الإرهابيين)!!

سيطر موضوع عمليات تعذيب معتقلين عراقيين في معتقل سري في مبنى تابع لوزارة الداخلية العراقية في بغداد تم اكتشافه الأحد الماضي على اهتمامات المواطن العراقي ففي العراق تفاعلت فضيحة اكتشاف المعتقل إذ نفى وزير الداخلية العراقي بيان جبر صولاغ جميع هذه المعلومات التي أدلى بها مسؤولون عراقيون وأمريكيون، مؤكداً أن المعتقل يضم إرهابيين (حسب تأكيداته) عرباً، مهاجماً الحزب الإسلامي العراقي الذي اتهمه بممارسة الضغوط على الوزارة عبر السفير الأميركي في بغداد زلماي خليل زادة.
جاء ذلك في وقت أكدت مصادر عراقية أن فضيحة المعتقل السري الذي يحتوي على نحو 200 معتقل مورست ضدهم عمليات تعذيب بشعة قد وضعت
رئيس الوزراء إبراهيم الجعفري في ورطة حقيقية سببها عجزه عن تشكيل لجنة تحقيق في الأمر كما وعد قبل ثلاثة أيام إثر رفض اثنين من نوابه تولي رئاستها واستدعاء البرلمان له لمساءلته عن الأمر.
وأكد قائد القوات الأمريكية في بغداد أن قواته ستقوم بتفتيش جميع السجون العراقية وحتى منازل كبار المسؤولين العراقيين إذا تطلب الأمر للتعرف على أي انتهاكات أو تجاوزات.
ونفى صولاغ جميع المعلومات التي أدلى بها مسؤولون عراقيون وأمريكيون عن وجود معتقلين عراقيين يجري تعذيبهم في ملجأ بمبنى تابع لوزارة الداخلية العراقية في بغداد، موضحاً أن المعتقل يضم (إرهابيين) عرب وهاجم الحزب الإسلامي العراقي، وقال إنه يمارس ضغطا على الوزارة عبر السفير الأمريكي في بغداد زلماي خليل زادة بينما دعا نائب الرئيس العراقي غازي الياور إلى التحقيق في الممارسات اللا أخلاقية التي جرت في المعتقل.
وأضاف الوزير في مؤتمر صحافي في بغداد أمس أن الملجأ الذي ذكرت تقارير أنه كان معتقلاً سرياً بني في زمان النظام السابق وبني خصيصاً للحماية من الحروب ومحصن ضد القنابل.
وشدد على أن أي أعمال تعذيب لم تجرِ فيه مع إقراره بحصول عمليات ضرب استنكرها وأضاف أن المعتقل كان يضم معتقلين (إرهابيين) عرباً، عرض هوياتهم وجوازات سفرهم على الصحافيين لكنه لم يشر إلى هوياتهم، مشيرا إلى أن عدد المعتقلين العرب في السجون العراقية يبلغ 175 شخصاً، بينهم 130 معتقلاً، أنجز التحقيق معهم وسيحالون إلى المحاكم.
ونفى الوزير أن يكون بين الضباط المشرفين على المعتقل إيرانيين، وقال إنهم 29 ضابطاً، جميعهم من العراقيين، موضحاً أن بينهم بعثيين وضباط أمن سابقين، موضحاً أنه سيجري عمليات اجتثاث للبعثيين في وزارته.
وأكد صولاغ أنه سيحاسب أياً منهم إذا ما ثبت ممارستهم تعذيب ضد المعتقلين مقراً لأن سبعة من المعتقلين قد عذبوا.

3- 28 - 8 -2014 منظمة عراقية: المالكي يحضر "لإعدام جماعي" في سجونه السرية



ناشدت منظمة محلية عراقية اليوم الخميس، الأمم المتحدة ومنظمات دولية أخرى الإسراع في التدخل لمنع "حفلات إعدام جماعية" بحق المئات من المعتقلين في سجون سرية يشرف عليها مقربون من رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي، منعاً لاكتشافها بعد رحيله، مؤكدة أن غالبية تلك السجون في العاصمة العراقية، بغداد.
وقال رئيس منظمة "السلام" العراقية لحقوق الإنسان محمد علي لـ"العربي الجديد"، إن "خمسة سجون سرّية في مناطق الكاظمية وبغداد الجديدة والكرادة والجادرية والمطار يقبع فيها ما يقرب من 900 معتقل سيتم تبييضها هذه الأيام من خلال تصفيتهم من قبل ميليشيات مدعومة من المالكي قبل تسليمه السلطة بشكل رسمي خلال الأسبوعين المقبلين".
خمسة سجون سرّية في مناطق الكاظمية وبغداد الجديدة والكرادة والجادرية والمطار يقبع فيها ما يقرب من 900 معتقل سيتم تبييضها هذه الأيام من خلال تصفيتهم من قبل ميليشيات مدعومة من المالكي
وأوضح علي أن "غالبية المعتقلين في تلك السجون لم يُعرضوا على المحاكم، أو يمرّوا على سجلات وزارة العدل، كما أنهم غير مدرجين في سجلات الصليب الأحمر العراقي ومفوضية حقوق الإنسان كي يصبحوا مفقودين في حال جرى تصفيتهم، وذووهم لا يعلمون مكان تواجدهم منذ اعتقالهم".

هذه امثلة عشوائية حول هذه المعتقلات وكلها تستخدم مصطلح ( سجون او معتقلات سرية ) , وهذا المصطلح هو جناية بحد ذاته , هذه السجون او المعتقلات
ليست سرية بل هي ايرانية يديرها نظام ملالي طهران بالعراق سواء بشكل مباشر , او غير مباشر عن طريق رجال النظام وضباطه المنتشرين بكل انحاء
العراق يتقلدون مناصب مهمة بالعراق من رئيس حكومة مرورا بوزراء و ضباط ومحققين وحتى قضاة وصولا للفراشين والمستخدمين , لان هذا
النظام يحتل العراق بشكل منظم .

اما كمصطلح السري يجب ان يصحح بمعتقل او سجن ايراني غير قانوني , وعلى رجال القانون متابعة هذا الموضوع مع المنظمات القانونية والانسانية
الدولية وعلى راسها محكمة الجنيات الدولية والامم المتحدة (حقوق الانسان) ...

مشكلتنا بالعراق , اننا بلد محتل بكل تفاصيل هذه الكلمة , لكن لايجرا احد على اعلان حالة العراق الفعلية كبلد محتل ....
ولذلك نظالنا الان وقد يستغرب البعض ( نضالنا الان لاعلان حالة الاحتلال رسميا ) , لانه عند تعريف العراق بلدا محتلا يسهل طرد وكنس
الاحتلال ...

فعندما يحدد اسم معتقل او سجن وعنوانه وعدد المعتقلين والسجناء فيه وعدد واسماء منتسبيه , هل يعتبر هذا المعتقل سريا والجواب طبعا (لالالالا)
لكن هذا المعتقل ايرانيا بامتياز ومفروض بالقوة والتحدي للعراق و شعبه , وهناك تستر من الامريكان بشكل ما , والسفارات الاجنبية بالعراق لان
معظمها لديها هذه المعلومات , وكذلك الامم المتحدة ...

وحل هذا الموضوع هو برفع الصوت عاليا , عبر الاعلام والاحتجاج المحلي والاقليمي والدولي , لتسليط الضوء على هذه الكارثة الاحتلالية
الصلفة كمصطلح الميلشيات الوقحة !! وهي ميلشيات ايرانية وصلفة !

اللهم اشهد اني بلغت , اللهم الطف بنا , اللهم ارفع الغمة

عاش العراق حرا موحدا سيدا مستقلا
عاش الشعب العراقي حرا سيدا
الله اكبر الله اكبر الله اكبر
على كل معتد وباغ ومتسلط

كاتب واعلامي عراقي مدير (واع)



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا