>

هدوء حَذِر على خط المراقبة بين الهند وباكستان بعد ليلة دامية

بعد تبادل إطلاق نار أسقط 11 قتيلًا من الجانبين..
هدوء حَذِر على خط المراقبة بين الهند وباكستان بعد ليلة دامية

ساد الهدوء، امس الأحد، خط المراقبة الفاصل بين الجارتين الهند وباكستان خلال الساعات الـ24 الأخيرة، في الوقت الذي خفضت فيه الهند وباكستان على ما يبدو من حدة أعمال عدائية كادت تفضي إلى نشوب حرب أخرى بينهما.

وأسفر تبادل إطلاق النار خلال الأيام القليلة المنصرمة عن سقوط سبعة قتلى من الجانب الباكستاني وأربعة قتلى من الجانب الهندي؛ لكن إطلاق سراح طيار هندي أسقطت باكستان مقاتلته ساعد على نزع فتيل التوتر مساء أول أمس الجمعة.

وقال تشودري طارق فاروق وهو وزير في كشمير الباكستانية: «بشكل عام، كان خط المراقبة هادئًا الليلة الماضية؛ لكن لا يمكنك معرفة متى سينشط مجددًا، ما زال التوتر واردًا»، حسبما نقلت عنه «رويترز».

وكادت الأمور تخرج عن السيطرة أمس السبت، بعدما قُتل أربعة مدنيين وأصيب 11 آخرون في تبادل كثيف لإطلاق النار بين قوات حرس حدود باكستانية وهندية في إقليم كشمير المتنازع عليه.

في المقابل، قتلت قوات في الشطر الذي تسيطر عليه الهند من كشمير، اثنين من المتشددين بالرصاص اليوم الأحد بعد معركة بالأسلحة استمرت ثلاثة أيام وأسفرت أيضًا عن مقتل خمسة من رجال الأمن؛ ما يرفع العدد الإجمالي للقتلى خلال الأسبوعين المنصرمين إلى 25 قتيلًا.

وكان ذلك ردًا من الهند على الهجوم الانتحاري الذي نفذه كشميري ينتمي لجماعة متشددة مقرها باكستان، وأودى بحياة 40 من أفراد الأمن الهنود في 14 فبراير الماضي.

وضيقت حكومة رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي الخناق أيضًا على جماعات انفصالية تنشط في كشمير؛ حيث حظرت حزب الجماعة الإسلامية كما ألقت القبض على اثنين من رجال الدين التابعين للحزب في مداهمات مساء السبت.

وأغلق سكان منطقة ترال في جنوب كشمير يوم الأحد المحال احتجاجًا على الاعتقالات، فيما توقفت حركة المرور بالمنطقة كما شهدت المنطقة مسيرة احتجاج.

وكان التوتر بلغ ذروته يوم الثلاثاء الماضي، عندما نفذت طائرات حربية هندية ضربات جوية في منطقة بالاكوت بشمال شرق باكستان، مستهدفة ما وصفتها نيودلهي بمعسكرات متشددين.

في المقابل، ردت باكستان بإسقاط مقاتلتين هنديتين وأسرت أحد طياريها، إثر اختراقهما المجال الجوي في كشمير.

لكن حدة التوتر انخفضت بعدما سلمت باكستان الطيار الهندي المحتجز لديها إلى الهند، وأظهر مقطع مصور نشرته قناة «إن دي تي في» الهندية ترحيب المسافرين على متن طائرة ركاب متجهة إلى نيودلهي، بالطيار المحتجز الذي يسافر معهم على متن الرحلة.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا