>

نواب إيرانيون يحذرون من الخسائر الاقتصادية لحجب "تيليجرام"

40 في المئة من قنوات التطبيق للتسويق التجاري
نواب إيرانيون يحذرون من الخسائر الاقتصادية لحجب "تيليجرام"

حذر نواب إيرانيون من إقدام الحكومة على حجب تطبيق "تيليجرام" للتراسل، مؤكدين أن هذا الإجراء قد يسفر عن خسائر اقتصادية هائلة للحكومة والمواطنين.

وأشار النائب الإيراني محمد رضا، إلي الضرر الاقتصادي لهذا الحجب، قائلًا: "سيواجه نصف مليون شخص ضائقة مالية".

أما النائب الإيراني محمود صادقي، فقد غرد على "تويتر" قائلًا: "وفقًا للمعلومات التي حصلت عليها عبر اتصالات بالمسئولين المعنيين بقضية الحجب داخل إيران، لم یقر المجلس الأعلى للإنترنت أو أي جهة أخرى حتى الآن، حجب تطبيق تلجرام".

وانتقد النائب الإصلاحي فريد موسوى، فكرة الحجب، مشيرًا إلي أن هذا الإجراء سيفقد الناس الثقة بالتطبيقات المحلية الأخرى.

وكان رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني علاء الدين بروجردي، قال في تصريحات له أمس، إن قرار حجب تيليجرام سيطبق في 20 أبريل الجاري، مشيرًا إلي أن السلطات الإيرانية تريد أن تستبدل تيليجرام بتطبيق داخلي تشرف عليه الحكومة.

ووصل عدد مستخدمي تيليجرام في إيران إلى أكثر من 40 مليون شخص، حيث يوجد أكثر من 600 ألف قناة علي التطبيق، يعمل 40 في المئة منها في مجال التسويق التجاري.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا