>

نبوءة نهاية حكم ترامب لأمريكا.. تتحقق

نبوءة نهاية حكم ترامب لأمريكا.. تتحقق

وكالات

ناقشت صحف عربية بنسختيها الورقية والإلكترونية ما يتردد عن احتمالات عزل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من منصبه بعد توجيه تهم بالاحتيال لمدير حملته الانتخابية السابق واعتراف محاميه بانتهاك قانون تمويل الحملات الانتخابية.

وشن الرئيس الأمريكي هجومًا على وزير العدل كما حذر من انهيار اقتصاد بلاده في حال اتخاذ أية إجراءات لعزله.

ناقش العديد من الكتاب مستقبل ترامب في ظل التطورات الأخيرة وأثر ذلك على المنطقة والعالم، بينما تحدث البعض عن صعوبة عزله.

في صحيفة الشرق القطرية رأى ربيع بن صباح الكواري أن "عزل الرئيس ترامب ليس بعملية مستغربة، وقد تحصل بنسبة كبيرة ومتوقعة، خاصة أن الرئيس يستعد للانتخابات

النصفية التي باتت قريبة. ولذلك فإن طرح ورقة عزله من الرئاسة سيكون مؤثرًا على أصحاب الرأي العام داخل الولايات المتحدة". ودعا الكاتب إلى الانتظار لنرى "ماذا سيحدث في الأيام المقبلة فقد نصاب بالمفاجأة التي لن يتوقعها أحد في تاريخ أمريكا الحديث".

وقالت صحيفة الشروق الجزائرية: "بعد 'أسبوع ترامب الأسود'، لم تعد نبوءة الأستاذ في الجامعة الأمريكية في نيويورك، آلان فيشمان، غير قابلة للتصديق... وهو أول من تحدث عن احتمال فوز رافع شعار 'أمريكا أولًا' بالرئاسة... ثم تنبأ مرة ثانية العام الماضي بألا يقضي ترامب على كرسي الرئاسة أكثر من أعوام ثلاثة".

وتساءل خير الله خير الله في صحيفة العرب اللندنية: "هل يحصل التغيير الكبير في واشنطن ويدخل الرئيس الأمريكي في دوامة مشاكل داخلية سيكون صعبًا عليه الخروج منها. يمكن لهذه المشاكل...أن تشلّ الإدارة كلّيًا".

على الجانب الآخر، وفي صحيفة العربي الجديد اللندنية طرح بيار عقيقي أسبابًا عدة تجعل من عزل ترامب أمرًا صعبًا، حيث قال: "أولًا هناك أعمال غير منتهية، في الملفات، الإيراني والروسي والتركي والصيني والأوروبي والسوري. أوجد ترامب لنفسه حيّزًا في هذه الملفات، مانِحًا نفسه شرعية الانتهاء منها، في فترة معيّنة. صعبٌ عزل الرجل الذي ارتبط اسمه بأسواق المال... الاقتصاد الأمريكي بات في أوجه بفعل سياساته، خصوصًا أن نسب البطالة في أدنى مستوياتها، ونسب التشغيل والنمو الاقتصادي في أعلى مستوياتها".



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا