>

نانسي بيلوسي ..شوكة في ظهر ترامب بالكونجرس

نانسي بيلوسي ..شوكة في ظهر ترامب بالكونجرس

سطرت الولايات المتحدة التاريخ أمس الأول التاريخ بتنصيب "نانسي بيلوسي" زعيمة الديمقراطيين رسميًا رئيسًا لمجلس النواب الأمريكي بأغلبية 223 صوتًا وهي غالبية أصوات أعضاء مجلس النواب المؤلف من 435 عضو، في احتفالية ضخمة أقيمت بالعاصمة "واشنطن".

وتعرف "بيلوسي" كإحدى النواب المخضرمين في الحزب الديمقراطي، ورئيسة للكونجرس للمرة الثالثة والتي يعد تتويجها بالمنصب خطوة قوية تبشر بقرب وصول المرأة لسدة البيت الأبيض خلال انتخابات 2020 والتي ستشهد معركة ضارية بين قطبي السياسة الأمريكية بعد إعلان "ترامب" نيته الترشح لفترة رئاسية ثانية.

وبحسب صحيفة "دايلي كولر" الأمريكية، شكل تنصيب "بيلوسي" صفعة قوية على وجه الرئيس الأمريكي "ترامب" والمعروفة بعدائيتها له وصداماتهما المستمرة على تمرير عدد من مشاريع القوانين التي يدعمها "ترامب" وعلى رأسها بناء الجدار الفاصل على الحدود مع المكسيك، فتولي "نانسي" أصبح كالشوكة في ظهر "ترامب" لتمرير هذا القرار.

وجاء تولي "بيلوسي" ممثلة لولاية كاليفورنيا بالمجلس منذ عام 1987، وسط هيمنة الموجة الزرقاء الديمقراطية على الكونجرس بأغلبية 235 مقابل 199 في مجلس النواب، ولم يقتصر الانتصار النسوي الوحيد بالدورة الـ 116 للكونجرس على "نانسي" فقد حيث شهدت تلك الدورة دخول أول مسلمتين الكونجرس، وهما الصومالية إلهان عمر والفلسطينية رشيدة تليب.

وولدت "بيولسي" في بالتيمور لعائلة كبيرة إيطالية أمريكية تنتمي إلى الكنيسة الكاثوليكية، وهي واحدة من بين 126 عضو ديموقراطي في مجلس النواب صوتوا ضد استخدام القوة في العراق في عام 2002، بالرغم من أنها عادت وصوتت لصالح تمويل الحرب بعد أن بدأت العمليات ودخلت القوات الأمريكية إلى العراق.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا