>

ميليشيات "حزب الله" أمام المحكمة الجنائية الدولية

الخلية متورطة في شبكة عالمية لغسيل الأموال
ميليشيات "حزب الله" أمام المحكمة الجنائية الدولية

أحال المدعي العام في باريس، 15 شخصاً تابعين لميليشيات حزب الله اللبناني، إلى المحكمة الجنائية الدولية؛ لتورطهم في شبكة دولية لغسيل الأموال يديرها مهربو مخدرات كولومبيون في أوروبا.

ووفق ما ذكرت "سكاي نيوز"، اليوم الخميس (4 يناير 2018)، فإن صحيفة "لو نوفيل أوبسرفاتور" الفرنسية، أكدت مشاركة خلية لبنانية بتهريب المخدرات وتبييض الأموال في أوروبا عامة، وفرنسا خاصة، لافتة إلى ارتباط هذه الخلية بمليشيات حزب الله اللبناني.

وتعود علاقة ميليشيات "حزب الله" بشبكة المخدرات الكولومبية إلى عام 2012 حين كانت العصابة الكولومبية تبحث عن شريك يتولى تسهيل عملياتها في أوروبا بعد أن أصبحت محط أنظار السلطات الأوروبية.

وأدى تعاون أجهزة الأمن الفرنسية مع نظيراتها الأوروبية والأميركية إلى ضبط بعض أعضاء الشبكة اللبنانية عام 2016 بعد رصد إرسالهم عشرات الملايين من الدولارات إلى كولومبيا وقيامهم برحلات متكررة إلى دول أوروبية لتدوير أموال المخدرات.

وهذه ليست القضية الأولى التي توجه لحزب الله، فقد سبق لعدد من الدول الأوروبية الإعلان عن ضبط شبكات مختلفة للإتجار في المخدرات تابعة للحزب، إذ أعلنت السلطات الهولندية عام 2009، عن ضبط خلية من 17 فرداً ينتمون لشبكة دولية للإتجار بالمخدرات على صلة بحزب الله.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا