>

موقع أمريكي يقترح فرض عقوبات دولية على أردوغان ورجاله

قال إن هجوم عفرين مخالف للقانون الدولي
موقع أمريكي يقترح فرض عقوبات دولية على أردوغان ورجاله

حذر موقع "ديفينس وان" الأمريكي من السماح للرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالاستمرار في هجماته على مدينة عفرين شمال سوريا دون عقاب.

أشار الموقع الأمريكي في مقال لميجان بوديت ـ ترجمته عاجل ـ إلى عدم وجود أساس قانوني للهجوم التركي بموجب القانون الدولي، موضحًا أن نهج أنقرة سيسفر عن نتائج عكسية بالنسبة للجميع.

ومضت بوديت تقول، "باتت أنقرة تتحرك بعيدًا عن أمريكا وأوروبا وغيرها من حلفائها في حلف شمال الأطلنطي (ناتو) والتحالف العالمي ضد تنظيم داعش، تهديداتها لشمال سوريا ليس فقط من موقع معارضة القوات الديمقراطية السورية المدعومة من أمريكا أو حزب الاتحاد الديمقراطي الحاكم في المنطقة، وإنما أيضا من موقع معارضة وجود الحكم الكردي الذاتي نفسه".

وتابعت: "يشعر قادة تركيا بالخوف الشديد إزاء ذلك. سيعملون مع الجهاديين إذا كان ذلك يعني وقف الأكراد، وهو أمر بالنسبة لهم أولوية بما يجعل تركيا على عكس أي لاعب رئيس آخر في الحرب السورية".

وأردفت بوديت "ليس لدى الولايات المتحدة ما تكسبه من السماح لتركيا بمواصلة قصف عفرين دون عقاب. إذا نجح الغزو وتم تطبيق المنطقة العازلة المقترحة من تركيا، فسوف يكون ذلك تمكينًا لتنظيمي القاعدة وداعش بما يؤدي إلى إطالة أمد الحرب ويسفر عن تشريد الآلاف، وهي نتائج مزعزعة للاستقرار ستخسر فيها أوروبا والولايات المتحدة".

واقترحت لمنع هذه الخسائر، أن تتبع واشنطن سياسة شاملة تعاقب تركيا على أفعالها وتحمي المدنيين في عفرين.

ودعت إلى عدم التسامح مع الهجوم التركي في عفرين، وتطبيق عقوبات محددة الهدف على المسؤولين الأتراك المسؤولين عن تخطيط وتنفيذ عملية عفرين مثل تلك التي استهدفت مسؤولين روسًا في أعقاب الغزو الروسي لأوكرانيا.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا