>

موسكو تتهم واشنطن بالتدخل السافر في الشؤون الداخلية لكراكاس

ردًّا على اعتراف ترامب بزعيم المعارضة رئيسًا لفنزويلا
موسكو تتهم واشنطن بالتدخل السافر في الشؤون الداخلية لكراكاس

موسكو :

اتّهم رئيس لجنة الشؤون الدولية بمجلس الاتحاد الروسي قسطنطين كوساتشوف، الولايات المتحدة بالتدخل السافر في الشؤون الداخلية لفنزويلا.

وقال كوساتشوف، أمس الأربعاء: "مهما حدث في فنزويلا، فإن ذلك يعتبر شأنًا داخليًّا لهذه الدولة. ويجب دعم الشعب الفنزويلي من خلال تطوير التعاون مع هذا البلد والمساعدة على حل المشكلات الاجتماعية والاقتصادية المتراكمة فيها، وليس من خلال حصارها". وفقًا لروسيا اليوم.

وأضاف أن "كل السياسات الأمريكية تجاه فنزويلا، بما في ذلك التصريحات الأخيرة (للرئيس دونالد) ترامب تعتبر تدخّلًا سافرًا وفظًّا في شؤونها الداخلية". مشيرًا إلى أن "العالم بات يعرف إلى ماذا أدّى تغيير السلطة في ليبيا بتدخل أمريكي مباشر، والصعوبات التي لا يزال العراق يواجهها، والتي كانت سوريا على وشك مواجهتها. وفنزويلا في صف واحد معها".

جاء ذلك تعليقًا على إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن اعتراف واشنطن برئيس البرلمان الفنزويلي المعارض خوان جوايدو رئيسًا لفنزويلا.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا