>

موسكو: الهجوم على مبنى الأمن الفيدرالي إرهابي

نفّذه مراهق عمره 17 عامًا
موسكو: الهجوم على مبنى الأمن الفيدرالي إرهابي

موسكو
د ب أ

أعلن محققون اتحاديون في روسيا، أن الانفجار الذي وقع الأربعاء، عند مدخل مبنى إدارة الأمن الاتحادي "إف إس بي" بمدينة أرخانجلسك شمال غربي البلاد "إرهابي" نفّذه مراهق عمره 17 عامًا.

وأعلنت "لجنة مكافحة الإرهاب" الروسية في بيان، أن منفذ التفجير حاول -بعد دخوله المبنى- إخراج عبوة ناسفة من حقيبة، إلا أنها انفجرت في يديه، ما أدّى إلى مقتله وإصابة ثلاثة من موظفي الأمن الاتحادي.

وذكرت متحدثة باسم (إف إس بي) في تصريحات أوردتها وسائل إعلام رسمية، أن منفذ الهجوم الانتحاري ليس موظفًا فـي "إف إس بي". ووصف المحققون الاتحاديون القنبلة بأنها عبوة ناسفة بدائية الصنع.

ونقل عن المتحدثة يليزافيتا سيموشينا قولها، إن المحققين يعملون على تحديد "جميع الملابسات" المتعلقة بالحادث.

وقالت سفيتلانا بترينكو المتحدثة باسم لجنة التحقيق، وهي أعلى هيئة تحقيق في البلاد، إن السلطات تبحث دليلًا محتملًا بشأن ارتباط منفذ الهجوم بمنظمة متطرفة محظورة.

تجدر الإشارة إلى أن وكالة الأمن الاتحادي الروسي هي أبرز الجهات التي خلّفت الاستخبارات السوفيتية "كيه جي بي".



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا