>

موجة سخط عارمة ضد “العربية” و”سكاي نيوز″… و”تويتر” يشتعل دفاعا عن أمير قطر

الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في حفل التخرج، الذي حضره دون الإدلاء بأي تصريح

موجة سخط عارمة ضد “العربية” و”سكاي نيوز″… و”تويتر” يشتعل دفاعا عن أمير قطر


الدوحة : :تسببت عملية قرصنة لموقع وكالة الأنباء القطرية (قنا) مساء أمس الثلاثاء من قبل جهة مجهولة، ونشرها تصريحات كاذبة على لسان أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، في إثارة موجة استياء عارمة على مواقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، حيث انبرى مغردون قطريون لتفنيد التصريحات الكاذبة، ووجهوا انتقادات لاذعة لقناة “العربية” وموقعها الالكتروني، وقناة “سكاي نيوز العربية”، إلى جانب وسائل إعلام ومواقع الكترونية سعودية وإماراتية، متهمين إياها بتعمد نشر أخبار كاذبة، وتجاهل وسائل الإعلام تلك نشر التكذيب الرسمي للسلطات القطرية على لسان مدير مكتب الاتصال الحكومي دقائق بعد قرصنة موقع وكالة الأنباء القطرية، الأمر الذي جعل مغردين قطريين يتهمون وسائل إعلام سعودية وإماراتية بتعمد الإساءة لدولة قطر، وأن سرعة تجهيز المحللين للإساءة لدولة قطر على المباشر، دليل على أن “القرصنة” متعمدة ودبّرت بليل.

وفي ساعة متأخرة من مساء أمس الثلاثاء تعرض موقع وكالة الأنباء القطرية (قنا) لعملية قرصنة واختراق من جهة مجهولة المصدر، وقامت بنشر تصريحات “كاذبة” على لسان أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أثناء إشرافه على تخرج الدفعة الثامنة من مجندي الخدمة الوطنية.

ونشر مخترقو موقع وكالة الأنباء القطرية تصريحاً للشيخ تميم هدف إلى توتير العلاقات مع دول الخليج والدول العربية، إلى جانب توتير العلاقات مع الولايات المتحدة الأمريكية عبر بث تصريحات ومواقع مزعومة.

وفي حدود الساعة الواحدة والربع من فجر الأربعاء، نفت قطر التصريحات المزعومة على لسان أميرها الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وأعلنت اختراق موقع وكالة الأنباء القطرية، ونشر الأخبار المزعومة عليه.

وصرح الشيخ سيف بن أحمد آل ثاني مدير مكتب الاتصال الحكومي بأن موقع وكالة الأنباء القطرية قد تم اختراقه من قبل جهة غير معروفة إلى الآن، وإدلاء تصريح مغلوط للشيخ تميم بعد حضوره لتخريج الدفعة الثامنة للخدمة الوطنية.

وأضاف أن “ما تم نشره ليس له أي أساس من الصحة، وأن الجهات المختصة بدولة قطر ستباشر التحقيق في هذا الأمر لبيان ومحاسبة كل من قام بهذا الفعل المشين”.

بدوره، قال الشيخ عبد الرحمن بن حمد الرئيس التنفيذي للمؤسسة القطرية للإعلام في حسابه الرسمي عبر “تويتر” إن موقع وكالة “قنا” مخترق، وأن ما تم تداوله زعما أنه صادر عن الشيخ تميم بن حمد آل ثاني الليلة غير صحيح.

إصرار “العربية” و”سكاي نيوز″ على نشر أخبار كاذبة

ورغم نشر المكتب الحكومي لدولة قطر البيان الرسمي لتكذيب الأخبار الكاذبة على لسان الأمير، تفاجأ القطريون ووسائل الإعلام القطرية لاستمرار قناة “العربية” السعودية وموقعها الالكتروني، وقناة “سكاي نيوز″ الإماراتية وموقعها الالكتروني في نشر الأخبار الكاذبة، واستضافة محللين وضيوف لتحليل تلك الأخبار الكاذبة، وتوجيه اتهامات خطيرة لدولة قطر، متجاهلة تماماً (العربية وسكاي نيوز نيوز) التكذيب الرسمي للمكتب الحكومي لدولة قطر، وعدم نشره وفقا لما تقتضيه أبسط القواعد المهنية وأخلاقيات العمل الصحافي. وهو التكذيب الذي نشرته وسائل إعلامية عالمية، من قبيل قناة “تي ار تي” التركية التي اعتذرت عن نشر الأخبار الكاذبة، وقالت إنها باشرت فوراً حذفها من الموقع الالكتروني.

ومضت القنوات “العربية” و”سكاي نيوز عربية” أبعد من ذلك، حيث لم تكتف بنشر الأخبار المفبركة على لسان أمير قطر، وتجاهل التكذيب الرسمي القطري لها، بل نشرت تصريحات أخرى كاذبة على لسان وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، جاء فيها “إن هناك مؤامرة لتشويه قطر من السعودية ومصر والإمارات والبحرين والكويت”، وإنه أعلن سحب سفراء بلاده من السعودية ومصر والكويت والبحرين والإمارات، وطلبها مغادرة سفراء هذه الدول خلال أربعة وعشرين ساعة”!

حجب مواقع الجزيرة والصحف القطرية في الإمارات والسعودية

وفي وقت لاحق، تناقل إعلاميون وصحافيون قطريون أخباراً عن منع كافة مواقع الصحف والقنوات التلفزيونية القطرية في السعودية والإمارات، بما فيها قناة الجزيرة التي أوقف بثها. وتساءل مغردون وإعلاميون عن جدوى الحديث عن “استراتيجية إعلامية خليجية”، ومصير كل الخطابات الرسمية التي تحدثت عن عدم تبادل الإساءات بين وسائل الإعلام الخليجي. وكيف يمكن لقناة “سكاي نيوز عربية” التابعة لقناة عالمية لها سمعتها، أن “تتورط في ممارسة إعلامية، ضاربة بأخلافيات المهنة عرض الحائط”.

إعلاميون ينتفضون ردا على الحملة

وقد أثار “إصرار”العربية و”سكاي نيوز عربية”، ومواقع إعلامية وصحف سعودية وإماراتية على نشر الأخبار الكاذبة على لسان أمير قطر، موجة سخط عارمة من قبل القطريين ووسائل إعلام قطرية. وتصدر وسم (#تصريحات_أمير_قطر_ مزيفة) على نسبة متابعة على “تويتر” أمس، وتلاها وسم (#تميم_ المجد)، حيث انبرى مغردون قطريون للدفاع عن أمير قطر، وشنوا هجوما لاذعا على وسائل إعلام سعودية وإماراتية لتعمد نشر الأخبار الكاذبة، رغم تكيبها رسميا من قبل السلطات القطرية الرسمية.

وغرّد الشيخ عبد الرحمن بن حمد الرئيس التنفيذي للمؤسسة القطرية للإعلام قائلا: “التزامن بين اختراق وكالة الأنباء القطرية ونشر الخبر من بعض الوسائل مستغرب، أين التثبت والمهنية ؟!!”، متسائلاً: “هل سيسارعون في النفي كما تسارعوا بنشر الزيف أم أن النفي لا يخدم أجندتهم؟”.

وأضاف: “الواضح أن بعض الوسائل الإعلامية متبنية فلسفة غوبلز وزير الدعاية النازي “إكذب إكذب حتى يصدقك الناس″. وختم قائلاً: “”أصوات ومنابر الباطل لا تدل على الحق وأن كثرت”.

من جانبه، قال عبد الله العذبة، رئيس تحرير صحيفة “العرب” القطرية في تصريح لقناة الجزيرة: “إن تسارع تداول تصريحات مزيفة لأمير قطر على بعض القنوات وتجهيز ضيوف للتعليق عليها دليل على أنه أمر دبّر بليل وينم عن سوء نية”. وقال إن هناك من يحرص على أن يكون هناك فرقة بين دول مجلس التعاون، خصوصا بعد فشل انقلاب عدن، والاجندة المعروفة بشيطنة دولة قطر، وربطها بالإرهاب بشكل وآخر”.

وغرّد علي الظفيري، الإعلامي السعودي بقناة الجزيرة الإخبارية، عبر حسابه في “تويتر”، قائلاً: “يفترض بالقنوات والمؤسسات الإعلامية المحترفة أن تراجع أخبارها وتنشر النفي القطعي من المصادر الرسمية القطرية للتصريحات المنسوبة للأمير”.

وأضاف “الحفل العسكري كاملاً، والذي قيل إن الأمير تحدث فيه، ولا يحوي أي تصريح …وما زالت التعليقات مستمرة على تصريحات أمير قطر !”.

وغرّد فهد الغامدي قائلاً: “تويتر يتتفض في حب #تميم_المجدويكشف عن حقد الحاقدين في #قناة_العربيه #و سكاي_نيوز ومن على شاكلتهم من وسائل الاعلام المنحرفة”.

وغرّد سعيد الهاجري: “شف محبة الشعب ل #تميم_المجدماهي احسابات وهميه بسامي اهل قطر من شمالها لجنوبها ومن شرقها لغربها وخل سلالك في بطنك”.

وتساءل مساعد العصيمي: “اللي استعجلوا باتهام #قطروأميرها بعد ظهور الحقيقة هل ادركوا ان هناك من يريد زعزعة وحدة خليجنا وهل يملكون الشجاعة كي يعتذروا”.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا