>

مواطنون في مدينة اروميه يحرقون قاعدة للبسيج اللاشعبي

مواطنون في مدينة اروميه يحرقون قاعدة للبسيج اللاشعبي

يوم أمس ( الاثنين 23 اكتوبر) عقب الاعتداء على تلميذة مدرسية 12 عاما في مدرسة «راه شهدا» للبنات في منطقة اسلام آباد بمدينة اروميه احتج أفراد عوائل الطالبات والشباب وأهالي المدينة دعما للتلميذات. وتواصلا للإحتجاجات أضرم الشباب الغاضبون والمحتجون النار في قاعدة للبسيج اللاشعبي في مسجد قدس بالمنطقة الليلة الماضية.
وعقب الإحتجاجات أرسل وكلاء نظام الملالي على عجل قطعانا من الحرس ووحدات لمكافحة الشغب من المدن المجاورة الى مدينة اروميه خوفا من اتساع نطاق الحركة الاحتجاجية حيث اقتحمت قوى القمع المواطنين. واعتقلت أعدادا كبيرة من شباب المدينة جراء اقتحامها.
وتحيّي المقاومة الإيرانية العوائل والشباب المحتجين والأشاوس في مدينة اروميه وتدعوعموم المواطنين إلى الوقوف أمام إعتداءات نظام الملالي الذي يعتدي على أرواح المواطنين الإيرانيين وأموالهم وأعراضهم وعمل أسوأ من أي محتل خلال العقود الأربعة وتطالب عموم المنظمات الدولية المدافعة عن حقوق الإنسان بإتخاذ عمل عاجل لإطلاق سراح المعتقلين في مدينة ارومية.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية – باريس
24 أكتوبر(تشرين الأول) 2017



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا