>

مواجهات واسعة وشعار الموت للدكتاتور خلال مباراة كرة القدم في العاصمة طهران

مواجهات واسعة وشعار الموت للدكتاتور خلال مباراة كرة القدم في العاصمة طهران


https://youtu.be/jY_HhyHmrR8

https://youtu.be/xws-mL9JG-o

https://youtu.be/N5O4loou0mU

https://youtu.be/jnyA2A7F_pM



اصدر المجلس الوطنی للمقاومة‌ الإیرانیة‌ بیانه المرقم 204 حول « مواجهات واسعة وشعار الموت للدكتاتور خلال مباراة كرة القدم في العاصمة طهران » جاء فیه: يوم الجمعة 10 آب/أغسطس، هتف آلاف المتفرجين لمباراة كرة القدم بين فريقي استقلال (طهران) و (تراكتور سازي) تبريز في ملعب الحرية (آزادي) شعار الموت للدكتاتور وعبروا بذلك عن غضبهم وكراهيتهم لنظام الملالي القمعي. وجاء ذلك في وقت كان النظام قد نشر أعدادًا كبيرة من عناصر البسيج التابعة لاستخبارات قوات الحرس والباسداران وعناصر المخابرات ومكافحة الشغب والمجرمين من عناصر الأمن المرتدين اللباس المدني، بين الجمهور المتفرج، للحيلولة دون احتجاج الشباب كما وفي عمل غير مسبوق، قد أدخل سيارات مكافحة الشغب داخل الملعب. غير أن الشباب الأبطال ورغم كل هذه الحيل والممارسات، قد حطموا الحواجز بين مدارج جلوس المتفجرين ورفعوا شعار الموت للدكتاتور واخجلي يا قوى الأمن؛ أيها الوحش، وتصدوا لهجوم وحشي شنته عناصر القمع وأدبوا عددًا منهم.

ولم تنجح خدع النظام لايقاع جماهير الفريقين ضد بعضهما بعضًا وتحريف الشعارات وهتف المواطنون الأذريون وجماهير فريق تراكتور سازي تبريز خلال المباراة: كل إيران وطني وتحيا آذربايجان؛ كما وفي خارج المعلب دخل الشباب الذين لم يُسمح لهم بدخول الملعب، في مواجهة مع عناصر الأمن.

واستمرت هذه الاحتجاجات بعد نهاية المباراة وامتدت إلى ساحة الحرية (آزادي). وهاجم عناصر مكافحة الشغب القتلة والمرتدون بالزي المدني بدراجات نارية جمهور الناس وأصابتهم بجروح وكدمات. وتصدى الشباب المنتفضون بكل شجاعة لهم.

وفي تطور آخر، وخلال مباراة لكرة القدم في ملعب «نقش جهان» بأصفهان، رفع الشباب الأبطال شعار الموت للدكتاتور وكذلك شعارات ضد السياسات التدخلية للنظام في المنطقة.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا