>

منظمة الصحة: تسجيل 6 وفيات و3577 إصابة بالكوليرا في موزمبيق

الإعصار إيداي يحرم مئات الآلاف من المياه النظيفة
منظمة الصحة: تسجيل 6 وفيات و3577 إصابة بالكوليرا في موزمبيق

جوهانسبرج - وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )

أعلنت منظمة الصحة العالمية، أمس الأربعاء، وفاة ستة أشخاص بسبب الكوليرا في موزمبيق التي ضربها الإعصار إيداي، الشهر الماضي، فضلًا عن تسجيل 3577 حالة إصابة بالمرض.

وقالت المنظمة في بيان لها: «إن وزارة الصحة أعلنت تفشي وباء الكوليرا في 27 مارس، وأفادت بتسجيل أكثر من 3577 حالة إصابة وست حالات وفاة، اعتبارًا من الثامن من إبريل».

وفي غضون ذلك، استفاد أكثر من 800 ألف شخص في المناطق المتضررة من إعصار إيداي، من برنامج التطعيم ضد الكوليرا الذي أطلقته الحكومة الموزمبيقية ومنظمات الإغاثة، وفقًا للبيان.

وقد دفع الإعصار إيداي الذي ضرب البلاد في 14 مارس والفيضانات اللاحقة، مئات الآلاف من الأشخاص إلى العيش في مراكز للنزوح دون الحصول على مياه صالحة للشرب.

وقالت جميلة كابرال، مديرة مكتب منظمة الصحة العالمية في موزمبيق، إن «لقاح الكوليرا الفموي، هو أحد الإجراءات الحيوية التي يمكن أن تساعد في إنقاذ الأرواح ووقف انتشار هذا المرض الرهيب أثناء مرحلة تفشي الوباء».

ولم يتمكن عشرات الآلاف من البشر الذين علقوا في المدن التي غمرها إعصار «إيداي» من الوصول إلى المياه النظيفة، مما ساعد على انتشار الإصابة بالكوليرا؛ حيث ضرب «إيداي» مدينة بيرا الساحلية في 14 مارس الماضي، مما أسفر عن إحداث فيضانات كارثية ومقتل أكثر من 700 شخص في كلٍّ من موزمبيق ومالاوي وزيمبابوي الواقعين بجنوب شرق إفريقيا .

يذكر أن الكوليرا من الأمراض المتوطنة في موزمبيق؛ حيث يتفشى بشكل منتظم على مدار الخمس سنوات الماضية، وأودى بحياة نحو 2000 مصاب به في آخر موجة تَفَشٍّ له بالبلاد، والتي انتهت في فبراير من العام الماضي، حسبما أعلنته منظمة الصحة العالمية.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا