>

منتخب مصر يتخلى عن طريقته الدفاعية أمام اليونان

منتخب مصر يتخلى عن طريقته الدفاعية أمام اليونان


يخوض المنتخب الوطني في السابعة والنصف مساء مرانه الرئيسي استعدادا لمواجهة نظيره اليوناني وديًا غدًا، ضمن معسكر الإعداد للمشاركة في نهائيات كأس العالم التي تقام في روسيا منتصف العام الجاري.

قامت اللجنة المنظمة بتقديم موعد المباراة ساعة واحدة بسبب بدء العمل بالتوقيت الصيفي، لتقام في الثامنة مساء بتوقيت القاهرة بدلاً من التاسعة.

وينتظر أن يحسم اليوم الأرجنتيني هيكتور كوبر، المدير الفني للمنتخب، خطته لمواجهة المنتخب اليوناني من خلال المباراة التي تابعها لهم أمام سويسرا والتي خسرها اليونان بهدف نظيف، إذ شرح الخواجة نقاط القوة والضعف للمنافس من خلال مقطع فيديو وإحصائيات أعدها محمود فايز محلل الأداء.

وواصل الأرجنتيني في مران أمس حديثه مع اللاعبين حول سلبيات ودية البرتغال والأخطاء الدفاعية القاتلة وغياب التركيز الذي أضاع منهم فرصة الفوز التاريخي، إلا أنه عاد في المحاضرة وأشاد بمستوى بعض اللاعبين على رأسهم محمد الشناوي وعبدالله السعيد.

وأكد الخواجة للاعبين أن المقربين منه نقلوا له رضا الشارع المصري عن أداء اللاعبين أمام البرتغال، وأنه وجد منهم حماسًا وتضحية، ودائماً تلك المواجهات تكشف مدى قوتك واقترابك من المنافسات الكبرى.

وأضاف: «هناك شعور بالسعادة رغم الخسارة القاتلة، اللاعبون قدموا أداءً قويًا لا أحد يحب الخسارة بكل تأكيد لكنه درس

قوي لنا بأن في المباريات القوية يجب أن نرتكب أخطاء أقل».
وحذر من التهاون أمام منتخب اليونان، مؤكدًا أن الفوز سيكون الهدف الأول من اللقاء بجانب مواصلة تجربة اللاعبين وقال: «كل المباريات ستكون صعبة يجب أن نصحح الأخطاء ونزيد الإيجابيات، لم نحقق أي شيء بعد المشوار طويل وهدفنا واضح للجميع ونستطيع منافسة الكبار».

وكشف «كوبر» عن سبب الاستعانة بمحمد الشناوي في مباراة البرتغال، قائلًا: «كنا على علم بتطور محمد الشناوي في بعض اللحظات يجب أن تتحمل نتيجة الاختيار كان لابد من بدء الحارس لمشواره الدولي نعلم صعوبة وضغط المباراة لكن أيضا يجب أن تكون هناك ثقة فيه».

وأشاد «كوبر» بالمستوى الذي ظهر به علي جبر بجانب حجازي رغم أنه لم يلعب لفترة طويلة منذ انتقاله من الزمالك لصفوف وست بروميتش الإنجليزي، مشيراً الى أن اللاعب يتدرب بشكل جيد ويعمل معه منذ فترة طويلة.

وواصل الأرجنتيني دعمه لعبدالله السعيد، مؤكدًا انه لاعب مميز وذكي للغاية وقدم أداءً مميزًا أمام البرتغال بالرغم من أزمته الأخيرة، لكن أتوقع أن يجتازها اللاعب وأيضاً سوف تسانده الجماهير لتشاهد منه المزيد.

واختتم «كوبر» حديثه بوصلة مدح في محمد صلاح، مشيرًا إلى أنه بات من أفضل اللاعبين في العالم، موضحًا أنه يفكر في الفريق بشكل كامل ولن يصل «صلاح» لهذا الشكل إلا من خلال زملائه.

وعلمت «الوفد» أن «كوبر» استقر على منح الفرصة لأربعة لاعبين منذ بداية اللقاء، حيث اقترب بشكل كبير أحمد الشناوي من البدء أساسيًا في مركز حراسة المرمى ليحصل على فرصته مثلما حدث مع محمد الشناوي، وأجرى أحمد ناجي، مدرب الحراس، جلسة مع محمد عواد، مؤكدًا له أن الفرصة ستأتي له قريبًا مع المنتخب للمشاركة، مع إمكانية الدفع به أو عصام الحضري في الشوط الثاني من اللقاء.

وكذلك سيكون للاعب سعد سمير دور في اللقاء بجانب أحمد حجازي في مركز قلب الدفاع مع الاعتماد على أحمد المحمدي في مركز الظهير الأيمن وتجربة سام مرسي مع أحد لاعبي الارتكاز خلال الشوط الثاني.

ولم يحسم «كوبر» بعد أمره في الخط الهجومي لكنه يفكر في مواصلة الدفع بعبدالله السعيد من البداية لمواصلة دعمه وسيكون هناك دور لرمضان صبحي ومحمود كهربا في مركز الجناح، مع الدفع بمروان محسن من البداية في مركز رأس الحربة بدلاً من أحمد حسن كوكا.

على الجانب الآخر، وصل المنتخب اليوناني ظهر أمس، إلى مدينة «زيورخ» وخاض مرانًا خفيفًا تحت قيادة مدربه الألماني مايكل سكيبه الذي يؤهلهم للعودة مرة أخرى للبطولة الأوروبية بعد تجديد تعاقده في نوفمبر الماضي لمدة عامين إضافيين، على الرغم من الفشل فى الصعود لبطولة كأس العالم.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا