>

مناورة أوروبية لتفادي العقوبات الأمريكية على الاستثمار في إيران

كشفتها صحيفة "ديلي تليجراف" البريطانية
مناورة أوروبية لتفادي العقوبات الأمريكية على الاستثمار في إيران

ترجمات


قالت صحيفة "ديلي تليجراف" البريطانية، إن الاتحاد الأوروبي يقوم بمناورة لاستخدام تمويل بنك الاستثمار الأوروبي لدعم الاتفاق النووي الإيراني.

ونقلت الصحيفة ـ في تقرير تمت ترجمته عن مسئولين بالاتحاد الأوروبي قولهم إن المناورة تعتبر رمزية بشكل بحت وسط مخاوف من أن العقوبات الأمريكية قد تدفع البنك متعدد الأطراف إلى التعثر.

وأعلنت المفوضية الأوروبية دعم بنك الاستثمار الأوروبي للاستثمار داخل إيران بهدف تقييد طهران بالاتفاق النووي. غير أن البنك، الذي يعد بنكا مستقلا ، أخبر الصحيفةأنه لا يمكنه دعم المشاريع في إيران في ظل الظروف الحالية.

وقالت المفوضية الأوروبية إنها ستغير القواعد التي تحكم بنك الاستثمار الأوروبي، حتى تتمكن من تحييد استثمار الاتحاد الأوروبي في البلاد. ومع ذلك ، فإن هذا الإجراء التمكيني لا يلزم بنك الاستثمار الأوروبي بدعم المشروعات في إيران.

وقال متحدث باسم بنك الاستثمار الأوروبي، إن أي نشاط من أنشطة بنك الاستثمار الأوروبي في إيران سيتطلب قرارًا من هيئات إدارة بنك الاستثمار الأوروبي قبل النظر فيه.

كما أكد متحدث باسم المفوضية الأوروبية أن تغيير القواعد التي دعت إليها لن يجبر بنك الاستثمار الأوروبي على دعم الاستثمار في إيران.

وردا على سؤال حول ما إذا كانت هذه الخطوة رمزية؟ قال مصدر رفيع في الاتحاد الأوروبي "نعم". لكن المصدر أضاف أن ذلك سيسمح بإزالة المخاطرة في المستقبل إذا تراجعت المواجهة بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

وكان الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" انسحب من الاتفاق النووي في مايو. ومنذ ذلك الحين أبلغت واشنطن الدول أنه يجب عليها التوقف عن شراء النفط الإيراني من الرابع من نوفمبر أو مواجهة عواقب مالية. وتعهد الموقعون الآخرون- بريطانيا وفرنسا وألمانيا والصين وروسيا- بالبقاء في الصفقة لكنهم يبدون عاجزين عن منع شركاتهم من الانسحاب من إيران خوفا من العقوبات الأمريكية.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا