>

مناطق واسعة بإيران تغرق في الظلام.. ونفاد احتياطي الكهرباء

ارتفاع درجة حرارة المولدات وكثرة الطلب..
مناطق واسعة بإيران تغرق في الظلام.. ونفاد احتياطي الكهرباء

طهران

انقطعت الكهرباء عن مناطق واسعة في العاصمة طهران وبعض المحافظات، خلال مدة الذروة؛ نظرًا إلى ارتفاع الطلب ونفاد احتياطي الكهرباء من المحطات.

ونشرت شبكة "إيران الحكومية" للكهرباء تقريرًا على موقعها الرسمي قالت فيه إن نسبة استهلاك الكهرباء وصلت إلى 54 ألف ميجا وات؛ ما أدى إلى وصول احتياطي الكهرباء إلى صفر.

وقالت وكالة "فارس" الإيرانية إن بعض مناطق العاصمة طهران عانت انقطاع الكهرباء لساعات بسبب ارتفاع درجة حرارة المولدات.

وقال حسين صبوري مدير قطاع توزيع الكهرباء بشركة كهرباء طهران، إن هذا الصيف مختلف عما سبق، مشيرًا إلى أن 10 آلاف ميجا وات التي تنتج من خلال الطاقة الكهرومائية، ليست قادرة إلا على سد 50% فقط من احتياجات الكهرباء.

وقال فربد استيري مدير مركز إدارة الطاقة الكهرومائية، إن مستوى الأمطار هذا العام تراجع في إيران بنسبة 26% منذ بداية ما يعرف بـ"السنة المائية" مقارنةً بالعام الماضي.

وأشار موقع "راديو فردا" إلى أن إنتاج الكهرباء من المولدات الحرارية والطاقة المتجددة أصبح غير كافٍ؛ إذ يتوجب على إيران إنتاج نحو 5% -أي ما يعادل 4 آلاف ميجا وات- سنويًّا لمجاراة ارتفاع نسب الاستهلاك.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا