>

مناسبة اليوم العالمي للمعلم لجنة التعليم والتربية في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية تهنئ عموم التربويين الشرفاء

مناسبة اليوم العالمي للمعلم
لجنة التعليم والتربية في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية تهنئ عموم التربويين الشرفاء

تهنئ لجنة التعليم والتربية في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية المعلمين والتربويين الإيرانيين الشرفاء باليوم العالمي للمعلم وتشيد بنضال هذه الشريحة الكادحة وتؤكد دورها الحاسم في النضال العارم للشعب الإيراني الهادف لإسقاط نظام الملالي المعادي للبشر وإحلال الديمقراطية والحرية في إيران.
ولم يكن نصيب التربويين في العام الماضي كما على طول فترة النظام الاستبدادي الحاكم باسم الدين سوى الكبت والتنكيل المتزايد وضيق العيش وتحمل مختلف الضغوط الاقتصادية والاجتماعية والتحقير والإساءة. وفي الوقت الذي باتت اختلاسات وكلاء النظام بمليارات الدولارات موضوعا مستمرا في الصراع على السلطة بين أجنحة النظام، يتحمل المعلمون الشرفاء في إيران ثقل أعباء معيشتهم ومعيشة عائلتهم على عاتقهم براتب مليون تومان أي ربع خط الفقر المعلن من قبل النظام، الأمر الذي يدفعهم إلى اللجوء إلى مزاولة مهن ثانية وثالثة مما يؤثر في ذاته في هبوط نوعية التعليم في البلاد بشكل كبير وذلك في وقت تستنزف فيه مليارات الدولارات من ثروات الشعب الإيراني للمؤسسات العسكرية وأجهزة القمع وتصدير الإرهاب والتطرف والمشاريع الصاروخية للنظام.
إن عدم تسديد المستحقات المتأخرة للتربويين منذ عام 2009 ونهب أموال صندوق التربويين المتقاعدين وعدم إضافة رواتب المعلمين مواكبة للتضخم في المجتمع، وسلب رواتبهم وعدم توظيفهم رغم أكثر من 10 سنوات من الخدمة وغيرها من المشكلات قد أثرت بشكل كبير على معيشة هذه الشريحة الشريفة والواعية.
ولكن من جهة أخرى نظم المعلمون والتربويون خلال العام الفائت قرابة 200 حركة احتجاجية صغيرة وكبيرة لمواجهة القمع والتعسف بحقهم وسياسة النهب التي يطبّقها النظام في التربية والتعليم فأصبحوا معلمين في الصمود والوقوف.
إننا إذ نحتفي باليوم العالمي للمعلم نستذكر المعلمين الشهداء الذين سقطوا طيلة 38 عاما من حكم الجهل والخرافة والاستبداد أو يتحملون سنوات من الحبس والاحتجاز في السجون القروسطية للنظام من أجل الحرية وانتزاع حق المعلمين.
إن لجنة التعليم والتربية في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية تدعو جميع المعلمين والتربويين الواعين إلى تصعيد المقاومة ضد السياسات القمعية للنظام وسلب حقوقهم والإصرار على حقهم في تأسيس تنظيمات مهنية مستقلة ومتابعة مطالبهم المشروعة وتهيب بكل طلاب المدارس والجامعات وعموم الشباب لدعم نضال ومطالب المعلمين.
كما تطالب اللجنة عموم المدافعين عن حقوق الإنسان واتحادات المعلمين والتربويين في مختلف دول العالم بادانة قمع التربويين في إيران والعمل الفعّال لإطلاق سراح المعلمين السجناء وتدعو جميع طلاب المدارس والتربويين في عموم العالم إلى دعم المعلمين في إيران.
المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية – لجنة التعليم والتربية
4 اكتوبر (تشرين الأول) 2017



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا