>

مليون مصلٍ أدوا صلاة الجمعة الاولى في رمضان بالمسجد الحرام

مليون مصلٍ أدوا صلاة الجمعة الاولى في رمضان بالمسجد الحرام


شهد المسجد الحرام ما يقارب مليون مصل اليوم في أول جمعة من شهر رمضان المبارك أدوا شعائرهم وسط أجواء إيمانية مفعمة بالخشوع والطمأنينة والروحانية حيث امتلأت أروقة وساحات المسجد الحرام بجموع المصلين في ظل الخدمات التي وفرتها حكومة خادم الحرمين الشريفين لتوفير أقصى سبل الراحة والأمان لقاصدي بيت الله الحرام من الزوار والمعتمرين.

وقامت الرئاسة العامة لشؤون الحرمين الشريفين إضافة إلى جميع الجهات المعنية بخدمة المعتمرين وقاصدي البيت الحرام بتسخير كل طاقاتها لراحة الزوار والمصلين في المسجد الحرام ، كما قامت قيادة أمن الحرم المكي الشريف بنشر العديد من الضباط والافراد وفق الخطة المعدة مسبقاً داخل المسجد الحرام وفي الممرات وذلك لتنظيم عملية دخول المصلين من والى المسجد الحرام وتهيئة الجو الروحاني لهم حتى يتمكنوا من اداء صلاتهم بكل يسر وسهولة.

وقال اللواء محمد بن وصل الأحمدي قائد قوة الخاصة لأمن المسجد الحرام إن استعدادهم لا يتوقف عند الجمعة الأولى من شهر رمضان كونهم ينفذون خطة مرسومة وموضوعة تنفذ في أيام الشهر الفضيل وإنهم جندوا كافة الخدمات من أجل خدمة المصلين وقاصدي بيت الله الحرام. وأشار إلى أن جميع الخطط الأمنية التي تم وضعها خلال شهر رمضان المبارك كانت ناجحة بكل المقاييس مما ساهم حتى الآن في التيسير على زوار وعمار البيت العتيق في الاستمتاع بالأجواء الإيمانية في المسجد الحرام وساحاته،

وأضاف الاحمدي ادى المعتمرين والمصلين والزوار امس الحمعة شعائرهم بكل يسر وسهولة حيث نفذت القوة الخاصة لأمن المسجد الحرام خطتها لخدمة المصلين والتي نفذت على عدة محاور رئيسية .

مبينا اللواء الأحمدي بأن العربات تم تخصيص مسارات لها وخصص جسر بالميزانين يتسع لعدد 2000 عربة كهربائية وعادية .مؤكدا انه لم تسجل اَي ملاحظة او حالة تذكر ولله الحمد

من جهة اخرى كثفت المديرية العامة للدفاع المدني ممثلة في مديرية الدفاع المدني بمنطقة مكة المكرمة ومديرية الدفاع المدني بالمدينة المنورة من استعداداتها للتعامل مع كافة المخاطر المرتبطة بتزايد أعداد المعتمرين والزوار والمصلين بالحرمين الشريفين غداً الجُمعة والتي تعد أول جُمعة في شهر رمضان المبارك هذا العام.

وأوضح اللواء سالم المطرفي مدير الدفاع المدني بمنطقة مكة المكرمة أن الاستعدادات لأول جمعة في رمضان والتي يتم اتخاذها ضمن الخطة العامة للطوارئ بالعاصمة المقدسة، شملت تكثيف جولات متابعة اشتراطات السلامة في جميع منشآت اسكان المعتمرين وكافة المنشآت الأخرى التي يرتادونها، وتسير عدد كبير من الفرق والوحدات على جميع طرق وصول المعتمرين لمكة المكرمة، بما في ذلك فرق رصد الملوثات الهوائية والإنبعاثات الكربونية في شبكة الأنفاق ومواقف السيارات، بالإضافة إلى نشر عدد من فرق التدخل السريع الثابتة والمتحركة والموسمية في جميع أحياء العاصمة المقدسة والمنطقة المركزية مع مراعاة كافة المتغيرات المرتبطة بانتشار وتحرك الكثافات البشرية وأوقات الذروة وكذلك الفرق التخصصية للتعامل مع حوادث المواد الخطرة.

وأضاف اللواء المطرفي أن خطة الانتشار خلال أيام الجُمعة طوال شهر رمضان تتضمن رفع عدد نقاط الدفاع المدني لدعم الحرم المكي الشرف إلى 50 نقطة تغطي صحن الطواف والمسعى ومناطق السلالم وكافة أبواب المسجد الحرام والساحات الخارجية لمواجهة أي حالات طارئة وتقديم خدمات الاخلاء والاسعاف للمعتمرين والمصلين في حالات الطوارئ،



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا