>

مكاسب الأمير الوليد بن طلال بعد تنازله عن 1.2 مليار ريال

تتعلق بأرباحه في "المملكة القابضة"
مكاسب الأمير الوليد بن طلال بعد تنازله عن 1.2 مليار ريال

بادر الأمير الوليد بن طلال (رئيس مجلس إدارة شركة المملكة القابضة) بالتنازل عن نحو 1.2 مليار ريال (320 مليون دولار) من أرباح أسهمه بالشركة، وأوضحت المعلومات (وفقًا لبيان صادر عن الشركة) أن مجلس الإدارة أقرّ توزيع أرباح نقدية ربع سنوية من الأرباح المتبقية خلال عام 2018 بنسبة 1.25% (5 % لكامل السنة) من القيمة الأسمية للسهم".

وقال مسؤول بالشركة (وفق رويترز): إن الأمير الوليد سيحصل رغم هذا على حصة قدرها 562.7 مليون ريال من الأرباح السنوية، وسط تأكيدات بأنّ ما تم "يتسق مع ما حصل عليه على مدى الأعوام السبعة الماضية عندما بدأت الشركة تقديم توزيعات نقدية، ما يتنازل عنه هو 299.2 مليون ريال من حصته من الأرباح الربعية".

يأتي هذا بعد تنازل الأمير الوليد الذي يمتلك نحو 95% من أسهم الشركة عن 34 هللة لكل سهم (ما يعادل مليارًا و197 مليون ريال سعودي) من حصته من التوزيعات النقدية المقترحة لكامل السنة.

وقالت الشركة (وفق البيان): إنها اقترحت توزيعات أرباح نقدية قدرها 0.50 ريال للسهم عن العام 2017، وأضافت (وفق إفصاح للسوق المالية) أن رئيس مجلس إدارتها الأمير الوليد بن طلال تنازل عن حصة ربع سنوية قيمتها 299.2 مليون ريال (79.8 مليون دولار) من توزيعات الأرباح.

وأعلنت المملكة القابضة في وقت عن أرباح صافية قدرها 663.6 مليون ريال مقارنة مع خسارة بلغت 350 مليون ريال قبل عام، بفعل زيادة في الدخل من الاستثمارات.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا