>

مقتل ستة أشخاص دهساً في الصين والشرطة تقتل السائق

مقتل ستة أشخاص دهساً في الصين والشرطة تقتل السائق

بكين: أقدم سائق على دهس حشد بشكل متعمّد، الجمعة، في مدينة بوسط الصين، فقتل ستّة أشخاص قبل أن تقتله الشرطة، بحسب ما أفاد التلفزيون الوطني.

وحصل الهجوم نحو الساعة 06,00 بالتوقيت المحلّي في زاوايانغ بمقاطعة هوبي، وفق شبكة “سي سي تي في”.

وتمّ نقل سبعة جرحى إلى المستشفيات، بحسب المصدر نفسه، من دون أن تتوافر تفاصيل في شأن دوافع السائق.

في تشرين الثاني/نوفمبر، قُتل سبعة أشخاص عندما دهست سيارة عدداً من المارة في جنوب غرب الصين، حسبما أفادت السلطات. وقبل خمسة أيام من ذلك أيضاً، قُتل خمسة تلاميذ عندما دهستهم سيارة فيما كانوا يعبرون طريقا في هولوداو بمقاطعة لياونينغ.

وفي أيلول/سبتمبر قتل 11 شخصا حين صدمت سيارة حشدا في ساحة عامة في مقاطعة هونان.

وفي سياق منفصل، ارتفعت حصيلة ضحايا انفجار وقع في مصنع مبيدات بشرق الصين إلى 44 قتيلا صباح اليوم الجمعة، حسبما أفادت السلطات المحلية.

وقال مسؤولون في مدينة يانتشنج، التي وقع بها الحادث، للصحفيين إن هناك 32 شخصا آخرين في حالة حرجة وأن 58 أصيبوا بجروح خطيرة.

وأوضح المسؤولون أن إجمالي 640 شخصا أصيبوا ويتلقون العلاج بمستشفى.

وقع الانفجار بعد ظهر الخميس في مصنع “تيانجياي كميكال كامباني” للمبيدات الحشرية ، ويعمل به 195 شخصا.

وأظهر مقطع فيديو للحادث تم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي كرة كبيرة من اللهب فوق المصنع تلتها أعمدة من الدخان.

يشار إلى أن انفجارات مصانع الكيماويات شائعة إلى حد ما في الصين بسبب تدابير السلامة والرقابة المتراخية.

وفي تشرين ثان/نوفمبر الماضي، لقى 22 شخصا حتفهم وأصيب كثيرون جراء انفجار وقع بمصنع للكيماويات بإقليم “خبى” الصيني.

وفي آب/أغسطس 2015 ، أدت انفجارات في محطة لتخزين الحاويات في مدينة تيانجين الساحلية إلى مقتل 173 شخصا وإصابة مئات آخرين.

وكالات



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا