>

مفكر ماليزي: هجوم أمريكا وغباء إسرائيل صنعا نفوذ إيران

أكد أن كوالالمبور تشارك الرياض الاستياء من تصرفات طهران
مفكر ماليزي: هجوم أمريكا وغباء إسرائيل صنعا نفوذ إيران

أكد الباحث الماليزي البارز شاندرا مظفر أن النفوذ المتنامي لإيران في الشرق الأوسط يقلق كل حلفاء أمريكا، مشيرًا إلى أن ماليزيا تشارك السعودية الشعور بالاستياء من طهران والتخوف من نفوذها المتنامي.

وقال شاندرا، رئيس مؤسسة ماليزيا1، لمنتدى حول القدس، "تعتبر إيران تهديدًا بسبب نفوذها الذي تنامى في المنطقة. لقد تنامى نفوذها بسبب أمريكا وغباء إسرائيل".

وأضاف شاندرا، الذي يترأس الحركة الدولية من أجل عالم عادل: "ارتكبت الولايات المتحدة خطأ بالإطاحة بنظام صدام حسين على أمل بزوغ دولة جديدة صديقة في العراق".

وتابع: "لذلك حرروا العراق منه على أمل أن يتمكنوا من تأسيس نظام في ذلك البلد؛ لكن القيادة التي ظهرت فيه كانت أكثر ميلًا إلى إيران، وكان ذلك خطأ كبيرًا".

وأردف: "على خلاف الولايات المتحدة التي شنت هجومًا كبيرًا على العراق في 2003، تمكنت طهران من الفوز بقلوب العراقيين من دون إطلاق رصاصة واحدة".

وتابع ساخرا: "أظن أن ذلك هو الاختلاف بين شعب يلعب البيسبول وشعب يلعب الشطرنج".



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا