>

مغامرة إيرانية ضد السعودية في كوريا الجنوبية تبوء بالفشل

وفقًا لـ"بيانات جمركية نفطية" حديثة..
مغامرة إيرانية ضد السعودية في كوريا الجنوبية تبوء بالفشل

ذكرت وكالة "رويترز" اليوم الجمعة (15 ديسمبر 2017) أن صادرات إيران النفطية لكوريا الجنوبية انخفضت لأدنى مستوياتها مؤخرًا.

وقالت الوكالة إنّ بيانات جمركية تمّ الكشف عنها، أظهرت التراجع الحادّ في الصادرات النفطية الإيرانية لكوريا الجنوبية.

وبلغت الصادرات حوالي 1,3 مليون طن (316,515 برميل) ما يعنى انخفاضها بنحو 25,2% عن معدلات لعام الماضي.

وأشارت الوكالة إلى أن هناك مجموعة من الأسباب أدّت لتلك الخسارة التي مُنِيت بها طهران، رغم تنازلات (وصفها مراقبون بالمغامرة) لتفوز بحصة أكبر من السعودية في سوق النفط الكوري.

وأوضحت أنّ انتهاء المخزونات النفطية التي كانت تحتفظ بها إيران على متن بعض السفن، ومشكلات تقنية (يتصدرها استمرار صيانة حقل بارس الغازي) ضاعفت خسائر طهران.

وبحسب الوكالة فقد حاولت إيران الحفاظ على نصيب أكبر من السعودية في سوق النفط الكوري الجنوبي، عبر سياسة الشحنات الفورية لعملياتها الآسيوية المهمة.

كما حولت أيضًا تحقيق هذه الخطوة (التي باءت بالفشل) عبر خفض أسعار المنتج الإيراني لنسب أدنى من أسعار النفط الخام الثقيل والخفيف التي أعلنتها السعودية.

وقالت الوكالة إن السعودية تلتزم بتنفيذ دورها في اتفاقية خفض الإنتاج، المتفق عليها بين منظمة أوبك ومنتجين من خارج المنظمة للحفاظ على الأسعار في سوق النفط.

إلى ذلك، ارتفعت أسعار النفط، الجمعة، مدعومة بتوقف خط الأنابيب فورتيس في بحر الشمال واستمرار تخفيضات الإنتاج.

وارتفعت العقود الآجلة للخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 17 سنتًا بما يعادل 0.3 % عن التسوية السابقة لتسجل 57.21 دولار للبرميل.

وسجلت عقود خام القياس العالمي برنت 63.46 دولار للبرميل مرتفعة 15 سنتا أو 0.2 % عن الإغلاق السابق.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا