>

مطالبة بالتحقيق في “اعتداء” بيشمركة على نازحين عرب شمالي العراق

مطالبة بالتحقيق في “اعتداء” بيشمركة على نازحين عرب شمالي العراق


بغداد : طالبت لجنة حقوق الإنسان في البرلمان العراقي، الإثنين، حكومتي بغداد وأربيل بتشكيل لجنة تحقيق في مقطع فيديو أظهر “اعتداء” عناصر من قوات البيشمركة (التابعة للإقليم) على نازحين من العرب السنة فارين من مناطق تحت سيطرة “الدولة” شمالي العراق.

فيما قال عضو في التحالف الكردستاني في البرلمان إن الحادثة فردية، متهما أطراف (لم يسمها) باستغلالها سياسياً.

وأظهر فيديو بثه ناشطون على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، السبت، عناصر قالوا إنها من البيشمركة ينهالون بالضرب المبرح على نازحين من العربي سُنة فارين من قضاء الحويجة الواقع جنوب مدينة الموصل (شمال)، والذي لا يزال تحت سيطرة “الدولة”، وأجبروهم على العودة إلى القضاء.

وتعقيباً على ذلك، قال رئيس لجنة حقوق الإنسان في البرلمان العراقي، عبد الرحيم الشمري، في بيان صدر من مكتبه الإعلامي: “ندين التعامل الوحشي الذي قامت به قوات البيشمركة ضد النازحين العرب في الحويجة في منطقة ملا عبد الله (جنوب غربي محافظة كركوك)”.

وأضاف الشمري أن “هذه الأعمال من قوات البيشمركة ترتقي إلى انتهاك صارخ لمبادئ حقوق الانسان ضد مواطنين عزل”.

وطالب رئيس اللجنة “حكومتي بغداد وأربيل بفتح تحقيق بالحادث ومحاسبة المقصرين وإحالتهم للقضاء”.

من جهته، قال عضو التحالف الكردستاني، محسن السعدون، إن “ما ظهر من في مقطع الفيديو هو حالة فردية ولا تنعكس على أداء البيشمركة التي وفرت الحماية لآلاف النازحين”.

وأضاف أن “هذه الحادثة استغلت سياسياً من بعض الأطراف (لم يحدد)”.

ولا يزال تنظيم “الدولة” يسيطر على جيب كبير جنوب غربي محافظة كركوك وتضم قضاء الحويجة وناحيتي الرياض والزاب، في حين تحكم قوات البيشمركة قبضتها على بقية أجزاء المحافظة منذ فرار قوات الجيش العراقي أمام اجتياح مسلحي “الدولة” لشمالي وغربي البلاد صيف 2014.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا