>

مسلمة تطلب 10 آلاف يورو من الحكومة الفرنسية بسبب نقاب

بعد أن نصرتها الأمم المتحدة..
مسلمة تطلب 10 آلاف يورو من الحكومة الفرنسية بسبب نقاب
ترجمات


بعد أيام من إدانة لجنة الأمم المتحدة القانون الفرنسي الخاص بحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة، رفع محامي سيدة من منطقة شالون، دعوى ضد الحكومة الفرنسية مطالبًا بتعويض قدره 10 آلاف يورو.

وقال الموقع الإلكتروني لـ " راديو سود" الفرنسي: إن المرأة البالغة من العمر 41 عامًا والتي غرمت مرتين بعد إدانتها بارتداء النقاب في الأماكن العامة، رفعت دعوى في المحكمة ضد السلطات للمطالبة بتعويض قدره 000 10 يورو.

وأوضح الموقع أنه في حال رفض طلبها، يمكنها التوجه إلى المحكمة الإدارية، مشيرًا في لقاء على "راديو سود"، إلى أن دعوتها جاءت للدفاع عن حقها في ممارسة دينها دون استفزاز، ولكن احترامًا لمعتقداتها.

وأوضحت أنه منذ صدور القانون، حكم عليها مرتين، الأولى كانت في عام 2012 بالمطار، بعد عودتها من سفر، حيث "لم أكن قد عبرت الحدود حتى إلى فرنسا وطلب مني هويتي، كنت منتقبة، لكنني لم أكن على علم بعد بقانون عام 2010، وتم إهانتي بقوة".

وأضافت: "قالوا لي إنه من حقهم إهانتي، وعندما ذهبت إلى مقر الشرطة تحدثوا معي بشكل سيء للغاية، أهانوني بكل الأسماء، كنت أعاني من نوبة ربو في ذلك اليوم، تركوني ولم يفعلوا شيئًا، وللتخفيف عني طلبت إحضار بطانيتي، فرفضوا".

وتابعت: "المرة الثانية، كنت في سيارتي بالمحطة، من أجل إيصال صديقة لي، فقالوا ليس من حقي التواجد هنا، وأنتِ ترتدين النقاب وهو أمر محظور بموجب القانون".

وأدانت مجموعة من خبراء الأمم المتحدة يوم 23 أكتوبر الماضي، فرنسا، وذلك بعد رفع سيدتين دعوى ضد هذا البلد بسبب فرض غرامات عليهما لارتدائهما النقاب، حيث طالب الخبراء باريس بتعويضهن ومراجعة قانونها.

وقالت اللجنة، إن منع النقاب ينتهك حرية الديانة والحقوق الإنسانية لهاتين المسلمتين، مؤكدة أنها تدرك أن الدول يمكن أن تفرض على الأفراد الكشف عن الوجه في ظروف محددة في إطار عمليات تحقق من الهوية، لكنها تعتبر أن المنع بوجه عام للنقاب تدبير جذري جدًّا.

وعن هذا الحكم، علقت هذه المرأة بالقول: كنت سعيدة جدًا عندما قرأت إدانة الأمم المتحدة، شعرت بالارتياح لأنني أعتنق الإسلام، وأمارس معتقداتي بحرية، بمعنى أن ممارستي لمعتقداتي ليست لها علاقة بهجمات شارلي إبدو، وباتاكلان، لأن مرتكبيها لا يمثلون الإسلام.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا