>

مستوطنون يهود يقتحمون باحات المسجد الأقصى

مستوطنون يهود يقتحمون باحات المسجد الأقصى

وكالات :
اقتحم عشرات المستوطنين المتطرفين صباح اليوم الأحد المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي.


وقال شهود عيان إن 105 مستوطنين اقتحموا باحات الأقصى في حماية شرطة الاحتلال، وتجولوا في أنحائه وخرجوا من باب السلسلة، وواصلت شرطة الاحتلال تشديد إجراءاتها على دخول المصلين للأقصى، واحتجزت هوياتهم الشخصية عند الأبواب، مشيرين إلى أنه ورغم تلك القيود إلا أن العشرات من أهل القدس والداخل المحتل توافدوا منذ الصباح للأقصى، وتوزعوا على حلقات العلم وقراءة القرآن الكريم، وتصدوا لاقتحامات المستوطنين، وفقا لوكالة انباء الشرق الأوسط.


وللمسجد الأقصى المبارك 15 باباً، منها 10 أبواب مفتوحة و5 مغلقة، أما المفتوحة فهي: باب الأسباط، وباب حطة، وباب الملك فيصل، وتقع هذه الأبواب الثلاثة على السور الشمالي للمسجد الأقصى، وباب المغاربة، وباب الغوانمة، وباب الناظر، وباب



الحديد، وباب المطهرة، وباب القطانين، وباب السلسلة، وهذه الأبواب السبعة تقع على السور الغربي للمسجد، وكلها مفتوحة وتستعمل من المصلين المسلمين، باستثناء باب المغاربة الذي صادرت قوات الاحتلال مفاتيحه عام 1967، ومنعت المسلمين الدخول منه إلى الأقصى.

وأما الأبواب المغلقة فهي: الباب الثلاثي، والباب المزدوج، والباب المفرد، وباب الرحمة، وباب الجنائز، وتقع هذه البوابات في السور الجنوبي والشرقي للأقصى، إلا أن الباب المفرد لا توجد له في الوقت الحاضر آثار واضحة في سور المسجد الأقصى المبارك.


ويتعرض الأقصى يوميًا، لسلسلة اقتحامات وانتهاكات من قبل المستوطنين وقوات الاحتلال، في محاولة لفرض مخطط تقسيمه زمانيًا ومكانيًا كما حدث في المسجد الإبراهيمي بالخليل جنوب الضفة الغربية.


ويتعرض الأقصى يوميًا، عدا الجمعة والسبت لسلسلة اقتحامات وانتهاكات من قبل المستوطنين وشرطة الاحتلال، في محاولة لفرض مخطط تقسيمه زمانيًا ومكانيًا.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا