>

مساعد للصدر: أمريكا على اتصال بتحالفنا بعد انتخابات العراق

جرى استخدام وسطاء لفتح قنوات اتصال
مساعد للصدر: أمريكا على اتصال بتحالفنا بعد انتخابات العراق

قال مساعد كبير لرجل الدين الشيعي العراقي، مقتدى الصدر، إن الولايات المتحدة تواصلت مع أعضاء بالكتلة السياسية التي يرأسها خصمها السابق الصدر، بعد فوزه في الانتخابات البرلمانية الذي وضعه في موقف قوي يتيح له التأثير في تشكيل الحكومة الجديدة.

وأضاف ضياء الأسدي، المساعد الكبير للصدر، أنه لا توجد محادثات مباشرة مع الأمريكيين، لكن جرى استخدام وسطاء لفتح قنوات مع أعضاء من تحالف (سائرون)، الذي يقوده الزعيم الشيعي.

وذكر لـ"رويترز": "سألوا عن موقف التيار الصدري عندما يتولى السلطة، وهل سيعيدون إلى الوجود أو يستحضرون جيش المهدي أم يعيدون توظيفه؟ هل سيهاجمون القوات الأمريكية في العراق؟"

وتابع الأسدي: "لا عودة إلى المربع الأول، نحن لا ننوي امتلاك أي قوة عسكرية غير قوات الجيش والشرطة والأمن الرسمية".

وقال الأسدي: "لم نعقد اجتماعًا رسميًا مع الإيرانيين، أحيانًا نتلقى بعض الاتصالات المرتبطة بما يدور حاليًا، لكن لا يمكن اعتبار هذا اجتماعًا أو نقاشًا حول أي قضية".

ويضع فوز الصدر المفاجئ واشنطن في موقف محرج، فقد قام جيش المهدي التابع له بانتفاضات مسلحة ضد القوات الأمريكية، بعد الإطاحة بصدام حسين في 2003.

وإذا كان للصدر تأثير قوي في اختيار رئيس الوزراء الجديد، فربما يتعين على الولايات المتحدة العمل معه لتأمين مصالحها في العراق، أحد أهم حلفائها العرب.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا