>

مساعد سابق لترامب يواجه تهما في أول محاكمة ضمن التحقيق في التدخل الروسي

مساعد سابق لترامب يواجه تهما في أول محاكمة ضمن التحقيق في التدخل الروسي

واشنطن (رويترز) - تبدأ يوم الثلاثاء أول محاكمة ضمن تحقيق المستشار الخاص روبرت مولر في تدخل روسيا في الانتخابات الأمريكية ويواجه خلالها بول مانافورت المدير السابق لحملة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانتخابية اتهامات بأنه خبأ عشرات الملايين من الدولارات التي جناها في أوكرانيا في حسابات خارجية واحتال على بنوك ليحصل على قروض.

وتجري المحاكمة بتهم التحايل الضريبي والمصرف0ي في محكمة اتحادية بولاية فرجينيا أول اختبار لقدرة مولر على إدانة مساعد مقرب لترامب. وأقر ثلاثة مساعدين آخرين بينهم ريك جيتس شريك مانافورت في أعماله بذنبهم ويتعاونون مع مولر في تحقيقه.

وتباين رد فعل ترامب بين إبداء التعاطف مع مانافورت ومحاولة النأي بنفسه عنه. وأدار مانافورت حملة ترامب الرئاسية لثلاثة شهور وحضر اجتماعا في يونيو حزيران 2016 في برج ترامب مع الروس يتعامل معه مولر باعتباره نقطة محورية في تحقيقه بشأن احتمال التواطؤ بين الحملة والكرملين.

ومن شأن إدانة مانافورت أن تعطي دفعة لمولر الذي وجه اتهامات أو استطاع الحصول على اعترافات بالذنب من 32 شخصا وثلاث شركات منذ بدأ التحقيق قبل 14 شهرا. أما براءته فستدعم مساعي ترامب وحلفائه لتصوير التحقيق بأنه ”حملة ملاحقة“ وإهدار للوقت والموارد. وينفي ترامب أي تواطؤ مع روسيا.

ويواجه مانافورت (69 عاما) 18 تهمة جنائية تتركز على مزاعم بأنه خبأ جزءا كبيرا من 60 مليون دولار جناها في أوكرانيا في حسابات مصرفية سرية خارجية وتقاعس عن دفع ضرائبها.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا