>

مسؤول إيراني يعترف: السعودية نجحت في إبعادنا عن السوق العراقي

بعد منع بغداد دخول شاحنات البضائع الإيرانية..
مسؤول إيراني يعترف: السعودية نجحت في إبعادنا عن السوق العراقي

أعلن مسؤول إيراني، أن السلطات العراقية تفرض قيودًا على التجارة الإيرانية، تتمثل في منع الشاحنات من دخول الأراضي العراقية وزيادة التعريفة الجمركية للبضائع الإيرانية. مؤكدًا أن طهران تخسر مكانتها الاقتصادية في بغداد وأن المملكة السعودية تحل محلها.

ووفقًا لتقرير نشره موقع "راديو زمانه"، ترجمته "عاجل"، اعتبر رئيس هيئة صناعة وتجارة الشباب الإيرانية "رضا أميدوار تجريشي"، اليوم الجمعة، قرار بغداد بمنع دخول الشاحنات الإيرانية الأراضي العراقية أمرًا غير مقبول، مؤكدًا أن هذه القرار سيزيد من تكلفة التجارة بالنسبة للتجار الإيرانيين.

وانتقد تجريشي قرارات بغداد إزاء مسار التجارة الإيرانية في العراق، واصفًا موقف حكومة بغداد التجاري مع طهران بأنه "غير واضح وغير شفاف".

وأشار المسؤول الإيراني إلى أن قرار الحكومة العراقية منذ عامين بزيادة التعريفة الجمركية على دخول البضائع الإيرانية؛ والذي نتج عنه تقليل نسبة الصادرات الإيرانية للعراق.

وطالب تجريشي الخارجية الإيرانية بمتابعة الأمر وتأثيره على العلاقات الدبلوماسية بين طهران وبغداد.

وذكر تقرير "راديو زمانه" أن إيران كانت إحدى الدول الرئيسة لتصدير الأسمنت ومواد البناء للعراق، إلا أن حكومة بغداد اتخذت قرارات اقتصادية حدت من نسبة إيران في تصدير هذه المواد.

ومن جهته، أعلن مدير جمعية صناعة الأسمنت الإيرانية "عبدالرضا شيخان (في وقت سابق) أن طهران تمارس مشاورات وجهودًا دبلوماسية مع بغداد لإزالة عوائق تصدير الإسمنت الإيراني للعراق.

بيد أن رئيس هيئة الصناعة والتجارة الإيراني استبعد نجاح هذه الجهود، مؤكدًا أن المملكة السعودية نجحت في استبدال دور شركاتها الأسمنتية في العراق بالشركات الإيرانية.

وعلّق تجريشي على هذا بقوله: "إن توافق السعودية والعراق على تفعيل التعريفة التفضيلية في التجارة بين البلدين، أدّى إلى فقدان الشركات الإيرانية مكانتها في السوق العراقي"، معترفًا بأن المملكة تلعب اليوم دور المصدر الرئيس للأسمنت للعراق.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا