>

مريم رجوي: سقوط النظام الإيراني الحل الوحيد لإنقاذ الاقتصاد

دعت إلى دعم موقف التجار
مريم رجوي: سقوط النظام الإيراني الحل الوحيد لإنقاذ الاقتصاد

ترجمات

قالت رئيسة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية مريم رجوي، إنه لا نجاة لاقتصاد إيران الآيل للانهيار، إلا بإسقاط النظام، وبتوسيع نطاق الاحتجاج ضده، داعيةً إلى دعم التجار في إضرابهم الذي بدؤوه ضد النظام.

ونشر موقع المعارضة الإيرانية، رسالة لرجوي قالت فيها: "يا تجّار طهران وسائر مدن البلاد، أحيّيكم جميعًا؛ فأنتم نهضتم من جديد بوجه نظام ولاية الفقيه النهّاب واستأنفتم إضراباتكم".

وأضافت رجوي في رسالتها: "لتستمر الانتفاضة التي بدأت في ديسمبر الماضي، بهمّة أبناء الشعب في عموم البلاد، من سائقي الشاحنات والمركبات الثقيلة إلى العمّال والتجّار في مدن مختلفة. وإن اليوم أصبح الجميع يعكسون صوت احتجاج الشعب الإيراني ضد حكم الملالي المدمّر"، بحسب تعبيرها.

وتابعت رئيسة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية بقولها: "إن المحنة التي حلّت بسوق العملة وكل اقتصاد البلاد، هي نتيجة مباشرة لفساد النظام؛ فالعملة الإيرانية أصبحت أقل عملة قيمةً في العالم، بسبب حكم الملالي الذين دمّروا كل شيء لبقائهم على السلطة".

واعتبرت رجوي أن ما وصلت إليه الأوضاع في إيران هو نتيجة تبديد ثروات الشعب وعوائد البلاد، لتأمين نفقات الحرب الإجرامية للملالي في سوريا وسياسات تصدير التخلف والإرهاب إلى سائر البلدان.

واختتمت رجوي رسالتها بالقول: "لقد تم ابتلاع القسم الأعظم من اقتصاد البلاد من قبل بيت ولاية الفقيه وقوات الحرس الثوري والمؤسسات المعادية للشعب".



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا